حركة "الأردن تقاطع" توضح مصادقة الاحتلال على اتفاقية تصدير الغاز الى الأردن

محليات
نشر: 2015-04-03 11:15 آخر تحديث: 2016-07-31 11:40
حركة "الأردن تقاطع" توضح مصادقة الاحتلال على اتفاقية تصدير الغاز الى الأردن
حركة "الأردن تقاطع" توضح مصادقة الاحتلال على اتفاقية تصدير الغاز الى الأردن

رؤيا - اصدرت حركة " الأردن تقاطع " بيانا صحفيا وصل لرؤيا نسخة منه حول مصدقة دولة الاحتلال على اتفاقية الغاز مع الأردن.

 

وتاليا نص البيان :

 

تناقلت وسائل الإعلام خبر مصادقة الكيان الصهيوني على اتفاق لتصدير الغاز الطبيعي من الكيان إلى الأردن.
نود التنويه إلى أن هذه الأخبار تتعلق باتفاقية الكيان مع شركة البوتاس التي أبرمت في شباط 2014 بقيمة تصل لـ771 مليون دولار، بين شركة “نوبل إنرجي” الأمريكية ممثلة عن تجمّع الشركات التي تملك حقل تامار ، وشركة البوتاس العربية التي تملك وزارة المالية الأردنية والضمان الاجتماعي 32% من حصصها، إلى جانب حكومات عربية بصفتها الرسمية أو عبر أذرع استثمارية لها، مثل الكويت وليبيا والعراق وسوريا والسعودية وغيرها، والتي تمتلك ما مجموعه 33% من مجمل شركة البوتاس العربيّة.
أما الاتفاق الثاني والأكبر ، الذي وقّعت فيه شركة الكهرباء الوطنية رسالة نوايا مع “نوبل إنرجي”، بالنيابة عن تجمّع شركات حقل “لفاياثان” تصل قيمتها إلى 15 مليار دولار من الكيان على مدار 15 سنة فهو ما زال معلقا ولم يتم الاتفاق على توقيع الصفقة أو المضي بها.
ونحن بدورنا كحركة الأردن تقاطع وبصفتنا جزء من الحملة الوطنية الأردنية لإسقاط اتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني نتعهد بالاستمرار في مجابهة هذه الصفقة التي تشكل خطرا استراتيجيا على أمن طاقة الأردن خصوصا بعد فوز اليمين العنصري بقيادة بنيامين نتنياهو في انتخابات الكيان الذي لم يخف توجهه المتصهين بإيجاد حل للقضية الفلسطينية على حساب الأردن.

أخبار ذات صلة

newsletter