Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
القبض على قائد الخلية التي تقف وراء هجوم باردو | رؤيا الإخباري

القبض على قائد الخلية التي تقف وراء هجوم باردو

عربي دولي
نشر: 2015-03-25 11:08 آخر تحديث: 2016-07-28 10:00
القبض على قائد الخلية التي تقف وراء هجوم باردو
القبض على قائد الخلية التي تقف وراء هجوم باردو

رؤيا - الأناضول - قال كاتب الدولة بوزارة الداخلية التونسية، رفيق الشلي، اليوم الأربعاء، إنه تم إلقاء القبض على قائد الخلية التي تقف وراء الهجوم الإرهابي على متحف "باردو".

ورفض الشلي التصريح باسم العنصر المقبوض عليه لاعتبارات أمنية متعلقة بمسار التحقيق في القضية.

وأوضح الشلي أن الخلية التّي قامت بالعملية "كانت تضم قرابة 15 عنصرا إرهابيا، كل منهم مكلف بمهمة كالتنسيق وإعداد السلاح والتحضير للهجوم وغيرها، وقامت بلقاءات قبل بضعة أشهر مع العنصر الإرهابي الخطير وآمر كتيبة عقبة بن نافع، لقمان أبو صخر الجزائري الجنسية".

وكانت الدّاخلية التونسية طلبت السبت الماضي، من كافة المواطنين التّونسيين "الإبلاغ" عن "كُلّ معلومة تتعلق بمكان وجود أو تحرّكات أحد العناصر الإرهابية المدعو ماهر بن المولدي القايدي، المُفتش عنهُ في إطار العمليّة الإرهابيّة التي جدّت بمتحف باردو".

كما أعلنت رئاسة الحكومة التّونسية في وقت سابق عن هوية منفذي عملية باردو، وهما ياسين العبيد وحاتم الخشناوي، لافتة إلى أن التحريات جارية لمعرفة نشاطهما والإطار الذي قاما ضمنه بهذه العملية".

وقُتل، الأربعاء الماضي، 23 شخصًا بينهم 20 سائحا أجنبيا، وأصيب 47 آخرون بجروح، جراء الهجوم على متحف باردو المحاذي لمجلس النواب التونسي (البرلمان) بالعاصمة تونس.

وتبنى تسجيل صوتي منسوب لـ "داعش" هذا الهجوم بحسب صفحات مقربة من التنظيم على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما أعلنت "كتيبة عقبة بن نافع" من جهتها، عن تبنيها آخر 5 عمليات في تونس (لم تذكرها)، لافتة إلى أنها تتبع تنظيم القاعدة.

ويعتبر تنظيم "كتيبة عقبة بن نافع" أول تنظيم في تونس مرتبط بالقاعدة في بلاد المغرب بصفة علنية، كما يستقطب الشبان صغار السن المتبنين للفكر المتطرف.

وبخلاف هجوم باردو، كانت تونس شهدت عمليات إرهابية منذ مايو/ تموز الماضي أبرزها عملية هنشير التلة في جبل الشعانبي (غرب) في 16 يوليو/ تموز 2014 والتي أسفرت عن مقتل 15 عسكريا.

أخبار ذات صلة

newsletter