مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

«الشرطة البيئية» تستخدم «جي بي اس» لتحديد سرقات المياه والتلوث

«الشرطة البيئية» تستخدم «جي بي اس» لتحديد سرقات المياه والتلوث

نشر :  
منذ 9 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 9 سنوات|

رؤيا - العرب اليوم - دشنت وزارة المياه والري ورشة عمل لمنتسبي الشرطة البيئية في محافظة العاصمة  بمبنى سلطة المياه، التي نظمت بالتعاون بين وزارة المياه والري والشرطة البيئية والمعهد الفيدرالي الألماني لعلوم الأرض والمصادر الطبيعية ( BGR )، وذلك لاستخدام الجي بي اس في تحديد مواقع الاعتداءات على المصادر المائية.

وتهدف الورشة التي افتتحها امين عام سلطة المياه م. باسم طلفاح الى التدريب على آليات استخدام جهاز (GPS) في أعمال التحري عن مصادر التلوث، ومعرفة مواقعها ومعالجة الأسباب؛ حيث تعتبر هذه التقنية من التقنيات العالمية الحديثة المستخدمة للحفاظ على مصادر المياه في مناطق العالم، وتساعد هذه التقنيات على استرشاد أفراد الشرطة البيئية، ومراقبة مصادر المياه، وحمايتها عن بعد، وذلك للحد من التلوث والاعتداءات.

وأكد امين عام سلطة المياه م. باسم طلفاح ان مشكلة تلوث المصادر المائية، وخطورة ذلك على واقع التزويد المائي في المملكة وخاصة في المناطق التي تعتمد بمصادرها على الينابيع، وما يحدثه التلوث من تأثيرها في الوضع المائي والموازنة المائية، وإلى أهمية حماية هذه المصادر من مختلف أشكال التلوث، مشيرا في هذا السياق الى دور الشرطة البيئية في هذا المجال، وإلى مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين وزارة المياه والري ومديرية الامن العام بخصوص حماية المصادر المائية؛ حيث إن الإدارة الملكية لحماية البيئة هي إحدى إدارات مديرية الأمن العام المختصة في مجال حماية البيئة، ومنها حماية المصادر المائية.

كما أكد طلفاح أهمية التعاون بين كافة الجهات والمؤسسات ذات العلاقة لحماية مصادر المياه، والعمل على الحد من تلوثها لأجل استدامة مصادر المياه لأجيال الحاضر والمستقبل.

وقدم مدير الشرطة البيئية العميد بسام أبدة لمحة موجزة عن التحديات التي تواجه المملكة بيئيا وخاصة شح الموارد المائية، وأهمية الحفاظ عليها، وعدم تلويثها، ودور الشرطة البيئية بمد يد العون والمساعدة للدوائر المعنية بهدف التشارك في الحفاظ وحماية الموارد الوطنية التي ركز عليها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين، ولتكون الشرطة البئية نموذجا اردنيا للدور المتطور للشرطة في التعامل مع التحديات الوطنية كافة.

وقدم مدير مشروع المعهد الفيدرالي الألماني لعلوم الأرض والمصادر الطبيعية ( BGR ماتياس شرحا عن واقع حماية المصادر المائية، لا سيما الينابيع والطرق المتبعة في حمايتها، واشار إلى التعاون الفني بين الحكومتين، وإلى تعليمات حماية المصادر المائية التي تم إصدارها بالتعاون مع وزارة المياه والري.

وشمل برنامج الورشة دورة تدريبية لأعضاء الشرطة البيئة المشاركين؛ حيث تم عمل تدريب للمشاركين على استخدام أجهزة تحديد المواقع GPS، كما تم عرض وتعميم تعليمات حماية مصادر المياه.