الملك يوجه أمانة عمان بتسهيل الخدمات للمواطنين

محليات
نشر: 2015-03-23 08:42 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
الملك يوجه أمانة عمان بتسهيل الخدمات للمواطنين
الملك يوجه أمانة عمان بتسهيل الخدمات للمواطنين

رؤيا - بترا - أكد جلالة الملك عبدالله الثاني أهمية الدور المحوري لأمانة عمان في تقديم الخدمات للمواطنين في العاصمة، معربا جلالته عن ضرورة دعم جهود الأمانة في أداء مهامها ومعالجة التحديات التي تواجهها خلال العام الحالي.

وشدد جلالته، خلال زيارته اليوم الاثنين، إلى أمانة عمان الكبرى ولقائه أمينها عقل بلتاجي وأعضاء مجلسها ومدراء الدوائر فيها، على ضرورة تطوير الخطط والبرامج التكاملية والشمولية، والتي من شأنها الارتقاء بنوعية الخدمات إلى طموح المواطنين، مؤكدا جلالته أن لأمانة عمان دورا كبيرا في هذا الصدد.

كما أكد جلالته ضرورة زيادة وتكثيف التعاون بين أمانة عمان ومؤسسات القطاع العام والخاص، لدعم الأمانة وتمكينها بوصفها ليست مؤسسة خدمات فقط، وإنما مؤسسة معنية بتراث وتاريخ وسياحة وهوية العاصمة، لافتا إلى أن الموسم السياحي سيبدأ قريبا، وبالتالي هناك ضرورة لتضافر الجهود لتطوير المنتج السياحي في عمان والاستعداد للموسم بكل جدية وفاعلية.

وأعاد جلالته التأكيد على ضرورة المحافظة على العنصر الجمالي للعاصمة عمان، وتحقيق التوازن الدقيق بين عنصري التطور والحفاظ على هوية المدينة، وبما يحقق التنمية والتحديث لعمان ويحافظ على الجمالية والثقافة والتقاليد التي تميزها.

ولفت جلالته، في هذا الصدد، إلى أهمية التركيز على جذب الاستثمارات المحلية والخارجية، بالاستفادة من الميزات المعمارية والسياحية في عمان، وما يتطلبه ذلك من اتخاذ كل السبل الكفيلة لتشجيع السياحة للمناطق الأثرية والتاريخية في المدينة، إضافة إلى التوسع وزيادة الاهتمام في المناطق الشرقية من العاصمة، والتركيز على جذب الاستثمارات إليها.

ووجه جلالته، في هذا الإطار، إلى وضع خطة عمل من قبل أمانة عمان، وبالشراكة مع مختلف الجهات المعنية، لضمان تسهيل الخدمات المقدمة للمواطنين، والتخفيف من التحديات التي تواجههم، واعتماد دليل واضح لمعاملات المواطنين والمراجعين للأمانة، من تراخيص وغيرها.

وبين جلالته، خلال اللقاء، أن وضع الأردن السياسي قوي دائما، والأولوية لتطوير الاقتصاد من حيث محاربة الفقر والبطالة وتقديم الخدمات الأفضل للمواطنين.

من جهته، أكد رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، التزام الحكومة بدعم أمانة عمان لمواجهة مختلف التحديات والبناء على الإنجاز، مشددا الحرص على أن تكون قنوات التنسيق والتشاور بين مختلف المؤسسات الحكومية وأمانة عمان في أفضل حالاتها.

وأكد أن الأمانة ليست مؤسسة معنية فقط بتقديم الخدمات، ولكنها واجهة للأسرة الأردنية والثقافة والموسيقى والسياحة والفن والتاريخ والحضارة، ومؤسسة معنية بتطوير الخدمات في جميع مناحي الحياة في العاصمة وفق أفضل الممارسات.

وقدم أمين عمان عقل بلتاجي، خلال اللقاء، شرحاً عن الخدمات التي تقدمها أمانة عمان للمواطنين، في جميع المجالات، ومختلف المناطق داخل حدودها.

وعرض بلتاجي جملة من الإجراءات والتعليمات والخطط التي تسعى الأمانة لتطبيقها في سبيل تحقيق الخدمة التي ترتقي إلى مستوى طموح المواطنين.

كما استعرض أبرز المشاريع التي تعكف الأمانة على تنفيذها، خصوصا مشروع الباص السريع، الذي سيشكل نقلة نوعية في مجال النقل العام، ويسهم في التخفيف من حدة الازدحام الذي يواجهه هذا القطاع.

ولفت إلى أن أمانة عمان، التي اتخذت شعارا "عمان أمانة"، تعمل بروح الفريق الواحد لمواجهة الضغوطات بالشفافية والصدقية، وتحويل التحديات إلى فرص وإمكانيات.

وعرض أبرز التحديات التي تواجهها الأمانة، ابتداء من موضوع التنمية المستدامة، وإدارة النفايات، وإيجاد الحلول المرورية، والتنظيم والتخطيط الشامل، والتزايد السكاني والنمو، والتنمية المجتمعية والأحياء، وهوية عمان.

وفيما يتصل بدور أمانة عمان في المساهمة بالنشاط السياحي وتطوير قطاع النقل في العاصمة، قال بلتاجي "إننا سنعمل بكل جهدنا لتكون عمان مقصدا سياحيا من الطراز الأول، من خلال تفعيل سياحة المؤتمرات، واستضافة البطولات الرياضية، حيث سيشهد ستاد الملك عبدالله الثاني في منطقة القويسمة بطولة كأس العالم للسيدات عام 2017، مثلما ستعمل على تطوير وتحديث قطاع النقل ليكون مؤهلا لخدمة المواطنين".

وفيما يتعلق بموضوع التخطيط والتنظيم للبناء، لفت إلى أن الهدف من تعديل التشريعات المتعلقة بها هو منع العشوائية في البناء، خصوصا وأن البنية التحتية غير مؤهلة لهذا الكم من الأبنية.

وأكد، في هذا الإطار، ضرورة توجيه المد العمراني باتجاه أفقي صوب شرق عمان، وأن الأمانة تقدم تسهيلاتها في هذا المجال.

واستعرض بلتاجي أبرز المشاريع التي ستنفذها أمانة عمان في خطتها المستقبلية، وتشمل الباص السريع، والاستفادة من مناطق شرق طريق الحزام الدائري (الماضونة)، وإدارة المواقف، وتطوير خدمة النقل والمرور، وإنشاء الجسور والأنفاق، فضلا عن مواصلة العمل لإنجاز حدائق الملك عبدالله الثاني في منطقة المقابلين، ومتحف الدبابات، وإنارة الشوارع بالطاقة الشمسية، وحراج السيارات، والشريط الاستثماري.

وقال إن أمانة عمان ستبدأ بإجراء مسوحات شاملة للمدينة، التي يقدر عدد قاطنيها وزائريها بحوالي 4 ملايين، فيما يتجاوز عدد المركبات فيها المليون و200 ألف مركبة.

أخبار ذات صلة

newsletter