تراجع قيمة مستورداتنا من النفط الخام 53.3% كانون الثاني

اقتصاد
نشر: 2015-03-23 08:32 آخر تحديث: 2016-08-02 19:40
تراجع قيمة مستورداتنا من النفط الخام 53.3% كانون الثاني
تراجع قيمة مستورداتنا من النفط الخام 53.3% كانون الثاني

رؤيا - الراي -  تراجعت قيمة مستوردات الأردن من النفط الخام بنسبة 53.3% خلال شهر كانون الثاني من العام الجاري مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، بعد التراجع في الاسعار عالميا اعتبارا من النصف الثاني من العام 2014.


وساهم ارتفاع مستوردات المملكة من الديزل والـ «فيول أويل» في زيادة فاتورة الطاقة إلى 4.29 مليار دينار نهاية العام الماضي، مقارنة مع 4.03 مليار دينار في عام 2013.


وأظهرت بيانات دائرة الإحصاءات العامة تراجع مستوردات الأردن من البترول الخام من 152.152 مليار دينار خلال كانون الثاني من العام 2014، إلى 63.840 مليار دينار لنفس الفترة من العام 2015، وبنسبة انخفاض بلغت 58%.


ومنذ حزيران من عام 2014، بدأت أسعار النفط في التراجع بنسبة تجاوزت 35%، ما انعكس على قيمة مستوردات الأردن من الخام، الذي يشكل أكثر من 38% من قيمة مستوردات الطاقة في الأردن.
ويستورد الأردن معظم احتياجاته من الطاقة، وبنسبة تصل إلى 97%.


وقالت دائرة الإحصاءات العامة في تقريرها الشهري حول التجارة الخارجية الصادر أمس والذي تلقت «الرأي» نسخة منه إن مستوردات الأردن من مادة الديزل(سولار)انخفضت من 155.783 مليار دينار، بنهاية كانون الثاني 2014 ، إلى 58.497 مليار دينار لنفس الفترة من العام 2015 ، بانخفاض نسبته 62.4%
وشكّلت قيمة مستوردات الأردن من السولار 30.1% من إجمالي مستوردات الأردن من الطاقة بنهاية كانون الثاني.


وارتفعت قيمة مستوردات الأردن من الفيول أويل «مازوت» بنسبة 7.2% بنهاية كانون الثاني من عام 2015 مسجّلة 31.546 مليار دينار، مقارنة مع 33.832 مليار دينار في نفس الفترة من عام 2014.


ومنذ عام 2011، تعرّض خط الغاز العربي لسلسة تفجيرات وانقطاعات في إمدادات الغاز الطبيعي، الذي كان مصدرا رئيسا ومنخفض الكلفة لشركات توليد الكهرباء، التي عادت من اعتمادها على الدورة المركبة في توليد الكهرباء عن طريق الغاز، إلى الديزل والـ فيول أويل، الأعلى كلفة، مما زاد من استهلاك هذين المصدرين واللجوء إلى استيرادهما لتغطية حاجة السوق.


وانخفضت قيمة مستوردات الغازات النفطية (أو الغاز المسال، المستخدم للطبخ، وللتدفئة شتاء) من 37.792 مليار دينار بنهاية كانون الثاني 2014 ، إلى 18.384 مليار دينار مليون دينار بنهاية كانون الثاني 2015، رغم دخول موسم الشتاء الذي يرتفع فيه الطلب على الغاز، وبنسبة تراجع بلغت نحو 51.4%.


وخفّضت الحكومة اعتبارا من الشهر الأول من العام الحالي سعر أسطوانة الغاز مرتين، حيث خفضتها في المرة الأولى 1.25 دينار، وبنسبة 12.5%، إثر تقدير لجنة تسعير الطاقة تراجع أسعار الغاز في السوق العالمية اعتبارا من شهر كانون أول 2014.


وانخفضت مستوردات المملكة من البنزين، بنسبة 47.8% لتبلغ 24.643 مليار دينار مقارنة مع 12.858 مليار دينار، لكانون الثاني من العام 2015.


وانخفضت قيمة مستوردات الغاز الطبيعي من 11.521 مليون دينار بنهاية كانون الثاني من العام 2014، إلى 3.099 مليون دينار بنهاية كانون الثاني من عام 2015، وبنسبة تراجع بلغت نحو 73% اضافة إلى انخفاض مستوردات الأردن من الطاقة الكهربائية بنسبة 13.2 % في نهاية كانون الثاني من عام 2014، مسجلة 2.686 مليون دينار، مقابل 2.331 مليون دينار في 2015.

أخبار ذات صلة

newsletter