مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

اليمن: انتهاء التمرد في عدن وعودة الاستقرار للمحافظة .. تحديث مستمر

اليمن: انتهاء التمرد في عدن وعودة الاستقرار للمحافظة .. تحديث مستمر

نشر :  
منذ 9 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 9 سنوات|

رؤيا - وكالات -أعلن محافظ عدن، جنوبي اليمن، عبدالعزيز بن حبتور، انتهاء ما وصفه بـ"التمرد" الذي قاده قائد قوات الأمن الخاصة في المحافظة المقال، العميد عبدالحافظ السقاف، مؤكدًا أن الأوضاع في المحافظة باتت "مستقرة".

 

وأضاف حبتور، في تصريحات للصحفيين، أن طائرتين حربيتين تابعتين لجماعة الحوثي إحداهما حلقت فوق القصر الرئاسي بعدن، والأخرى قامت بالقصف دون أن تصيب أهدافها.

 

وأشار إلى أنه تم إخلاء القصر وانتقل الرئيس عبدربه منصور هادي وطاقمه إلى مكان "آمن".

 

وفي وقت سابق اليوم، قال مسؤول حكومي بعدن إن السقاف سلم نفسه للسلطات اليمنية المحلية في محافظة عدن بعد سيطرة قوات من الجيش اليمني موالية لهادي، على معسكر قوات الأمن الخاصة بالمحافظة، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

 

وكان السقاف رفض تنفيذ قرار أصدره هادي، مطلع الشهر الجاري، قضى بإقالته وتعيين العميد، ثابت جواس، بدلا منه، فيما تتهمه أطراف يمنية مقربة من هادي، بموالاته للرئيس السابق علي عبدالله صالح وجماعة "انصار الله"، المعروفة بـ"الحوثي".

 

وتضم قوات الأمن الخاصة، التي كانت تُعرف سابقاً باسم "قوات الأمن المركزي"، نحو ألفي جندي بمحافظة عدن، يمتلكون إلى جانب الأسلحة الفردية أسلحة متوسطة متنوعة.

 

وكانت طائرة عسكرية قصفت الخميس، قصر "المعاشيق" الرئاسي مقر إقامة الرئيس هادي بعدن، وتصاعدت ألسنة الدخان منه، بينما أفاد شهود عيان بإطلاق نيران أسلحة مضادة للطائرات على طائرة عسكرية مجهولة كانت تحلق فوق مجمع الرئاسة اليمنية في عدن.

 

وأفادت مصادر في وقت سابق، ان الطائرات شنت غارة جديدة على القصر الرئاسي في عدن حيث غادر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي  القصر إلى مكان آمن، وذلك عقب اقتحام الجيش لمقر القوات الخاصة الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح في عدن، بينما تتواصل الاشتباكات بين قوات الجيش بقيادة وزير الدفاع، محمد الصبيحي، والقوات الخاصة بقيادة عبدالحافظ السقاف، الموالي للرئيس السابق وجماعة الحوثي.

 

وكانت قوات الجيش قد سيطرت، في وقت سابق، بقيادة الصبيحي، على مطار عدن عقب اشتباكات دامية خلفت 6 قتلى على الأقل، بينهم ثلاثة أفراد من القوات الخاصة، واثنان من اللجان الشعبية، بالإضافة لـ20 جريحاً.

 

وفي ما يلي ابرز التطورات الميدانية والسياسية في البلاد :

 

* محافظ عدن: لا استبعد ان يكون الأمر بالغارات صادر عن الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

 

* عبدالحافظ السقاف قائد قوات الأمن الخاصة في محافظة عدن جنوبي اليمن يسلم نفسه للسلطات المحلية 

 

* إخلاء القصر الرئاسي في عدن الذي يقيم به "هادي" عقب تعرضه للقصف بطائرة عسكرية تابعة للحوثيين