Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
فتوى بمنع تداول العلاج بالرقية الشرعية عبر الاعلام | رؤيا الإخباري

فتوى بمنع تداول العلاج بالرقية الشرعية عبر الاعلام

الأردن
نشر: 2015-03-16 18:31 آخر تحديث: 2016-06-26 15:25
فتوى بمنع تداول العلاج بالرقية الشرعية عبر الاعلام
فتوى بمنع تداول العلاج بالرقية الشرعية عبر الاعلام

رؤيا - بترا - أصدر مجلس الافتاء والبحوث والدراسات الاسلامية التابع لدائرة الافتاء العام فتوى تمنع المحطات والبرامج الفضائية التي تتناول علاج الأمراض بالقرآن الكريم والرقية الشرعية بهدف الربح المادي؛ من تداول هذه البرامج عبر وسائل الاعلام.

وكان ذلك قد جاء في بيان مساء اليوم الاثنين، ردّا على سؤال وجهه المدير العام لهيئة الإعلام المرئي والمسموع الدكتور أمجد القاضي والسؤال هو: تقوم بعض المحطات الفضائية ببث برامج وإعلانات تدعي علاج الأمراض بالقرآن الكريم والرقية النبوية الشرعية بهدف الربح المالي. وهل يجوز بث مثل هذه البرامج لغايات الربح على المحطات الفضائية؟ وبعد الدراسة ومداولة الرأي صدر عن المجلس ما يأتي: العلاج بـ " الرقية الشرعية " أصبح اليوم باباً من أبواب التحايل على الناس، واستغلال الدين لتحقيق المصالح الدنيوية الخاصة، حيث امتهنته قنوات فضائية، وذمم طامعة، تسعى إلى تعلّق الناس بالوهم والخرافة باسم القرآن الكريم، وقد علموا أن الله عز وجل أنزله كتاب هداية ونور وإيمان، وليس لكسب الأموال أو تحقيق الشهرة، ولا لإفساد عقول الناس فيصرفوهم عن سنّة التداوي التي أمر بها النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: (تَدَاوَوْا فَإِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لَمْ يَضَعْ دَاءً إِلَّا وَضَعَ لَهُ دَوَاءً، غَيْرَ دَاءٍ وَاحِدٍ الْهَرَمُ) رواه أبوداود.

ويستطيع كل إنسان أن يرقّي نفسه وأهل بيته، بالرقية الشرعية الملتزمة بضوابطها، لا أن تكون مهنة للتكسب وأكل أموال الناس بالباطل.

لذلك كان الواجب على المسؤولين عن الشؤون الإعلامية والدينية منع جميع المحطات والبرامج الفضائية التي تروّج لهذا الأمر التي تدّعي علاج الأمراض بالقرآن الكريم والرقية الشرعية بهدف الربح المادي من تداول هذه المسائل عبر وسائل الاعلام . فالواجب صيانة دين الله سبحانه أن يكون مطية لكل طامع، وصيانته أن ينحرف عن مقصد الهداية باسم العلاج والرقية. هذا والله أعلم

أخبار ذات صلة

newsletter