المعشر: نجاح الاصلاح يتوقف على ارادة تؤمن بالتغيير الهادف

الأردن
نشر: 2015-03-14 18:51 آخر تحديث: 2016-06-26 15:25
المعشر: نجاح الاصلاح يتوقف على ارادة تؤمن بالتغيير الهادف
المعشر: نجاح الاصلاح يتوقف على ارادة تؤمن بالتغيير الهادف

رؤيا- بترا- قال نائب الرئيس للدراسات في مؤسسة كارنيغي للسلام الدولي، الدكتور مروان المعشر، إن نجاح الاصلاح يتوقف على وجود إرادة حقيقية تؤمن بالتغيير المتدرج والهادف.

 

وأضاف في محاضرة القاها في حزب الجبهة الأردنية الموحدة مساء السبت، بعنوان "الأردن واقع وتطلعات"، يجب علينا أن نطور تشخيصاً للواقع ونستحضر ما تم التوافق عليه في الأجندة الوطنية لكي ننتقل من مرحلة التشخيص إلى مرحلة التنفيذ مشيراً إلى أن في الإصلاح تكمن الديمومة والاستقرار.

 

وأشار إلى ضرورة أن نطور دولة مدنية تشارك فيها الأحزاب ومؤسسات المجتمع المدني وكل المكونات الاجتماعية لافتاً إلى أن التنوع السكاني في الأردن حالة قوة وليست ضعفا.

 

وأكد أن المملكة قادرة على تخطي العقبات في مجال الإصلاح لافتاً إلى أن مجتمعنا ليس جامداً ويمكن التقدم بقانون انتخاب يعطي الاحزاب نسبة في البرلمان.

 

وقال المعشر: ليس بالعمل الفردي نحقق الاصلاح، مشيراً إلى ضرورة تضافر جهود المجتمع المدني كافة من خلال العمل الحزبي الجماعي، وان العمل طويل وشاق.

 

وأوضح ضرورة أن يشتمل الاصلاح على الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية مبيناً أهمية تطوير النظام التعليمي لتتقبل الاجيال احترام الرأي الآخر وتكون قادرة على المنافسة محلياً واقليمياً ودولياً .

 

وقال إن الدولة لا تستطيع توظيف المزيد من العاملين لافتاً إلى أن 42 بالمئة من القوى العاملة تعمل في مؤسسات الدولة مما يشكل عبئاً كبيراً على الموازنة العامة.

 

وفيما يتعلق بالمرأة يرى أن الإصلاح الحقيقي يتمثل بأن يتم تعديل التشريعات التي تميز ضد المرأة موضحاً أن الأجندة الوطنية اتفقت على ضرورة إزالة كل أشكال التمييز ضدها خلال عشر سنوات.

 

وأكد ضرورة عدم تغول أي سلطة على سلطة أخرى وأن لدى الأردن فرصة كبيرة تختلف عن معظم الدول العربية لأن جميع مكونات المجتمع ليس لديها اختلافا على القيادة مشيراً إلى ضرورة الاصلاح المتدرج والجوهري الذي يعزز المسيرة ويقوي بنية المجتمع.

 

وفي ختام المحاضرة أجاب المعشر على تساؤلات الحضور.

أخبار ذات صلة

newsletter