نقابة الاطباء تبحث سبل الحد من ظاهرة الاعتداء على منتسبيها

محليات
نشر: 2014-03-24 17:41 آخر تحديث: 2016-08-03 03:10
نقابة الاطباء تبحث سبل الحد من ظاهرة الاعتداء على منتسبيها
نقابة الاطباء تبحث سبل الحد من ظاهرة الاعتداء على منتسبيها

رؤيا - نظمت نقابة الاطباء اليوم الاثنين مجموعة من الزيارات شملت لقاء رئيسي مجلس الاعيان والنواب ووزراء الصحة والداخلية ومدير الامن العام من أجل دراسة اتخاذ اجراءات للحد من ظاهرة الاعتداء على الاطباء.

والتقى مجلس النقابة برئاسة العين الدكتور هاشم ابو حسان رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة بحضور عدد من اعضاء لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب.

وأكد ابو حسان في تصريح صحفي عقب اللقاء ان كيل النقابة قد طفح وان الواجب يقتضي اتخاذ اجراءات اشد بحق المعتدين اضافة الى اجراءات متكاملة ومن مختلف الجهات المعنية سواءً وزارة الصحة والامن العام او الاعلام.

والتقى النقيب والمجلس مع رئيس مجلس الاعيان الدكتور عبد الرؤوف الروابدة وجرى نقاش معمق حول ظاهرة الاعتداء على الاطباء وضرورة العمل بمنهجية علمية متكاملة لمنع تكرار هذه الظاهرة.

وأكد الروابده من جانبه على اهمية رفض المجتمع لهذه الظاهرة وعدم القبول بالسير في جاهات او عطوات مع المعتدين واكد على اهمية الاعلام لتوضيح الصورة الناصعة للطبيب الاردني والكوادر الطبية الاخرى.

كما التقى نقيب الاطباء مع وزراء الداخلية والصحة والعدل بالاضافة الى مدير الامن العام بالانابة لدراسة كافة الاجراءات التنفيذية للقضاء على ظاهرة الاعتداءات.

وطالب ابو حسان ان تقوم وزارة الصحة باجراءات عملية من خلال فصل المرافقين عن غرف الفحص وسلسلة من الاجراءات الادارية الاخرى للحد من هذه الظاهرة 

كما أكد على ضرورة وجود مفارز امنية تمنع الاعتداء قبل حدوثه اضافة للتأكيد على الحكام الاداريين  بتفعيل قانون منع الجرائم فيما يختص بالاعتداء على الاطباء ومن بصفتهم بالتنسيق مع مديرية الامن العام حتى لا يجد المعتدي منفذاً وان يحكم بالعقوبة الرادعة.


 وتم الاتفاق كذلك على وجود ضابط ارتباط بين النقابة ووزارة الصحة والامن العام وايجاد الية مناسبة للتبليغ عن حالات الاعتداء لجميع الجهات المعنية حتى تتخذ كل جهة الاجراء المناسب المتعلق بها وكان هناك اتفاق تام على ضرورة ايجاد الوسائل الكافية للقضاء على هذه الظاهرة الغريبة عن تقاليد وعادات مجتمعنا الاصيل.

أخبار ذات صلة

newsletter