بيان صادر عن جماعة الاخوان الملسلمين

محليات
نشر: 2014-03-24 13:20 آخر تحديث: 2016-07-25 08:30
بيان صادر عن جماعة الاخوان الملسلمين
بيان صادر عن جماعة الاخوان الملسلمين

رؤيا - قالت جماعة الاخوان المسلمين في الأردن تعليقا على إحالة محكمة مصرية أحكام بإعدام 529 إخوانيا للمفتي بينهم مرشد الجماعة محمد بديع والقيادي سعد الكتاتني، ان هذه الخطوة تجر مصر للعصور الوسطى وتعبّر عن فكر فاشي وتصرف نازي، يهدد بتعميق الانقسام في المجتمع المصري وتداعياته على الامن والسلم الاهلي الاقليمي .

وقالت الجماعة في بيان وصل رؤيا نسخة منه "ان جماعة الاخوان المسلمين في الاردن إذ تدين هذه الجريمة البشعة لتحمل المسؤولية لكافة الاطراف والدول الاقليمية والدولية المتورطة والداعمة للإنقلاب بما فيها مواقف بابا الكنيسة القبطية وشيخ الازهر."

 وتاليا نص البيان كاملا :

في خطوة جديدة تؤكد اجرام ودموية الانقلاب العسكري القمعي في مصر اصدر القضاء المسيّس اليوم حكما بإعدام 529 مناضلا مصريا على رأسهم فضيلة المرشد العام للاخوان المسلمين وكوكبة من القيادات الاخوانية وذلك لمناهضتهم الانقلاب العسكري بالطرق السلمية ودعمهم للشرعية وارادة الشعب .
ان هذا القرار الإجرامي الهتلري ليؤكد بما لا يدع مجالا للشك ان ما جرى يوم 30 يوليو هو انقلاب عسكري كامل الاركان على الارادة الشعبية وقطعا للطريق على استكمال اهداف ثورة 25 يناير التحررية وانسياقا للأوامر الامريكية وتنفيذا للأجندة الصهيونية كما يشير الى عمق الازمة التي يعاني منها الانقلاب وحالة التخبط والافلاس كما يجر مصر للعصور الوسطى ويعبّر عن فكر فاشي وتصرف نازي ويهدد بتعميق الانقسام في المجتمع المصري وتداعياته على الامن والسلم الاهلي الاقليمي .
ان هذه المجزرة التي لم يسبق لها مثيل لتؤكد ان الاخوان المسلمين هم في طليعة القوى المتصدية للمشروع الصهيوني والمدافعة عن ارادة الشعوب ويدفعون هذه الضريبة في طريقهم لحرية اوطانهم وشعوبهم وتمكينها .
ان هذه التضحيات ليست بالغريبة او الجديدة على الجماعة وقياداتاتها وافرادها الذين بذلوا ويبذلون كل ما يملكون من جهد ومال وأنفس واولاد لخدمة دينهم ورفعة أوطانهم وتقربا لله تعالى كما أن هذه التضحيات وهذه القرارات هي وقود الثورة ومشعل استمرارها ولن تزيد الا في عزيمة واصرار الشعوب لتحقيق مرادها ونيل حريتها وكرامتها التي انطلقت تنشدها ولن تتوقف حتى تنالها .
ان جماعة الاخوان المسلمين في الاردن إذ تدين هذه الجريمة البشعة لتحمل المسؤولية لكافة الاطراف والدول الاقليمية والدولية المتورطة والداعمة للإنقلاب بما فيها مواقف بابا الكنيسة القبطية وشيخ الازهر.
ان هذا الحدث الجلل واستمراء سلطات الانقلاب في اجرامها ومحاولة اجتثاث كل من يقف أمامها ليتطلب موقفا جادا وحازما وأكثر وضوحا وفاعلية من كل القوى والتيارات السياسية والحزبية وعلماء الامة ومفكريها ودعاتها وسياسيها.

جماعة الاخوان المسلمين

أخبار ذات صلة

newsletter