مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

فتى فلسطيني جريح يصرخ ويبكي - AFP

الأونروا: ١٠ أطفال يفقدون ساقا أو ساقين في غزة يوميا

الأونروا: ١٠ أطفال يفقدون ساقا أو ساقين في غزة يوميا

نشر :  
منذ 3 أسابيع|
اخر تحديث :  
منذ 3 أسابيع|
  • الاحتلال يواصل عدوانه على قطاع غزة لليوم الـ 263 على التوالي

قال المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني، إن العدوان المستمر في قطاع غزة يسفر عن فقدان 10 أطفال بمتوسط فقدان ساق أو ساقين كل يوم.


اقرأ أيضاً : "صحة غزة": ارتفاع عدد الشهداء إلى 37,658 منذ بدء العدوان


وأضاف لازاريني خلال مؤتمر صحفي في جنيف، الثلاثاء، أن هذه الإحصائيات تشير إلى الأطفال الذين يفقدون أطرافهم السفلى، دون أن تشمل تلك الذين فقدوا أيديهم أو أذرعهم.

في سياق متصل، خلص تقييم مدعوم من الأمم المتحدة الثلاثاء إلى أن حوالي نصف مليون شخص يعانون من الجوع "الكارثي" في غزة.


اقرأ أيضاً : واشنطن وبرلين تطالبان بدور للسلطة الفلسطينية في اليوم التالي لانتهاء الحرب على غزة


وبينما لم تتحقق التحذيرات الصادرة في آذار/مارس من مجاعة وشيكة في شمال القطاع الفلسطيني، إلا أن "التصنيف المرحلي المتكامل للأمن الغذائي" أفاد بأنه ما زال 495 ألف شخص، أي حوالي 22 في المئة من سكان غزة وفق الأمم المتحدة، يعانون من "مستويات كارثية من انعدام الأمن الغذائي الحاد".

العدوان في يومه 263

تواصل آلة حرب الاحتلال عدوانها على غزة لليوم الـ 263 على التوالي، باستهداف جميع مناحي الحياة في القطاع المنكوب، ما يرفع حصيلة الشهداء إلى 37,658 شهيدا، فضلا عن إصابة 86,237 شخصا منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، وفق آخر حصيلة لوزارة الصحة الفلسطينية في غزة.

قتلى في صفوف الاحتلال

وارتفع عدد قتلى جيش الاحتلال إلى 666 منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر، 314 منذ بدء العملية البرية في السابع والعشرين من تشرين الأول الماضي.

وبحسب جيش الاحتلال، أصيب 3,895 جنود الاحتلال منذ بدء العدوان على غزة، وصف حالة 588 منهم بالخطرة، و994 إصابة متوسطة، و2,313 إصابة طفيفة.

طوفان الأقصى

وأطلقت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" عملية طوفان الأقصى في 7 تشرين الأول/أكتوبر، ردا على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

في المقابل، أطلق الاحتلال الإسرائيلي عملية عسكرية ضد قطاع غزة أسماها "السيوف الحديدية"، وشنت سلسلة غارات عنيفة على مناطق عدة في القطاع، أسفرت عن ارتقاء مئات الشهداء وآلاف الجرحى، إضافة إلى تدمير أعداد كبيرة من البنايات والأبراج السكنية والمؤسسات والبنى التحتية.