Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
الطوالبة يحاضر في كلية القيادة والأركان الملكية | رؤيا الإخباري

الطوالبة يحاضر في كلية القيادة والأركان الملكية

الأردن
نشر: 2015-03-10 13:19 آخر تحديث: 2016-06-26 15:25
الطوالبة يحاضر في كلية القيادة والأركان الملكية
الطوالبة يحاضر في كلية القيادة والأركان الملكية

رؤيا - ألقى مدير الأمن العام الفريق أول الركن الدكتور توفيق حامد الطوالبة، الثلاثاء،في كلية القيادة والأركان الملكية محاضرة بعنوان ( دور الأمن العام في الأمن الوطني الأردني)، قال فيها أن حماية الوطن من كافة التهديدات مسئولية تتقاسمها القوات المسلحة – الجيش العربي والأجهزة الأمنية وتنهض بها بكل كفاءة واقتدار بفضل دعم القيادة الهاشمية لها وتوجيهات جلالة القائد الأعلى المستمرة لتطوير إمكاناتها الفنية وقدرات منتسبيها.

 

وأكد مدير الأمن العام أهمية الدور الذي تضطلع به مديرية الأمن العام في منظومة الأمن الوطني، وحساسية العمل الأمني الموكل لمختلف وحداتها في تعزيز الاستقرار والأمن الذي تتمتع به المملكة الأردنية الهاشمية، مشيرا إلى أن جهاز الأمن العام توسع في مواكبة العمل الشرطي بمفهومه الحديث وأصبح يمارس أدواراً تجاوزت الواجبات التقليدية، وبات يدعم وباحترافية الجهود الرسمية والأهلية لبناء الوطن والحفاظ على مكتسباته.

 

وأوضح الطوالبة أن النهوض بالأداء ورفع مستوى كفاءة العمل الشرطي يتم بمنهجية ثابتة توظف المعرفة النظرية والعملية والمؤهلات المختلفة لتطوير الوحدات الشرطية واستثمار طاقات منتسبي الجهاز وقدراتهم المتنوعة وصولا لجهاز شمولي ومتخصص قادر على مواجهة مختلف التحديات والتعامل مع كافة الواجبات بكل اقتدار.

 

واستشهد مدير الأمن العام على هذه الشمولية  بوجود وحدات شرطية متخصصة تتعامل مع جوانب محددة من العملية الأمنية حيث أن منها ما يختص بالتعامل مع الجريمة كالأمن الوقائي والبحث الجنائي ومكافحة المخدرات، ومنها ما يعالج بإنسانية وقانونية قضايا حساسة كحماية الأسرة وشرطة الأحداث، وتلك التي تساند جهود الجهات الرسمية في إنفاذ القانون كالتنفيذ القضائي وحماية البيئة، إضافة لتشكيل لواء الصحراء الخاص الذي يعد مساندا لجهود قوات حرس الحدود ومعززا للجبهة الداخلية كخط ثانٍ لزملائهم في القوات المسلحة الجيش العربي المرابطين على حدود المملكة، مشيرا لاستمرار الواجبات التقليدية بشمولية واحترافية  أكبر من خلال الانتشار في كافة المحافظات عبر مديريات الشرطة التي باتت ركيزة أمنية تشيع الطمأنينة وتوفر الأمان، والإدارات المرورية المختلفة وجهودها الملموسة في كل شوارع وطرقات المملكة.

 

وبين الطوالبة أن الإستراتيجية الأمنية وفضلا عن تركيزها على جهود مكافحة الجريمة وتعزيز السلامة المرورية فقد ركزت على تفعيل وترسيخ شراكة فاعلة وحقيقية مع المجتمع الأردني في كافة مجالات العمل الأمني والشرطي، انطلاقا من  أهمية دور المجتمع والفرد في العملية الأمنية والخطط التنفيذية لإستراتيجيته الأمنية، وفي هذا الإطار أشار الطوالبة إلى إنشاء مركز السلم المجتمعي في الأمن الوقائي الذي يهدف لتحصين المجتمع وتقديم برامج تواجه الفكر المتطرف وتمنع شروره وسمومه، مضيفاً أن مديرية الأمن العام وحرصا منها على تطوير الأداء ضمن منهج علمي فقد باشرت العمل في إدارة الجودة الشاملة وتقييم الأداء لتكون ركيزة في تطوير الأداء والانتقال بكافة وحدات الأمن العام لمستوى متقدم من المهنية والاحتراف.

 

واستعرض مدير الأمن العام ما يبذل من جهود وما يتخذ من إجراءات لمنع التجاوزات القانونية والقبض على مرتكبي الجرائم والمطلوبين، مقدما إحصائيات بواقع تلك الجهود أظهرت فعالية تلك الإجراءات ودورها في منظومة الأمن الوطني.

 

وتناول الطوالبة في محاضرته واقع اللجوء السوري وانعكاساته الأمنية والإنسانية ودور مديرية الأمن العام في احتواء هذا التحدي ودوره في مساندة الجهات الحكومية والمنظمات المعنية في أداء واجبها تجاه الأشقاء من اللاجئين السوريين.

أخبار ذات صلة

newsletter