مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو

رونالدو : المنتخب البرتغالي هو حب حياتي

رونالدو : المنتخب البرتغالي هو حب حياتي

نشر :  
منذ شهر|
اخر تحديث :  
منذ شهر|
  • خاض رونالدو مباراته الأولى مع المنتخب البرتغالي في عام 2003

أعرب النجم كريستيانو رونالدو عن اعتباره المنتخب البرتغالي "حب حياته"، مشيرًا إلى أن الاستمرار في اللعب على هذا المستوى في عمر الـ39 يعد "هدية"، وذلك تزامنًا مع انطلاق بطولة أمم أوروبا 2024™ يوم الجمعة.


اقرأ أيضاً : ضوء أخضر من سيميوني لضم لاعبين جدد إلى أتلتيكو مدريد


واستعد مهاجم النصر السعودي للبطولة القارية بتسجيل ثنائية في المباراة الودية التي فازت فيها البرتغال على إيرلندا بنتيجة 3-0 يوم الثلاثاء، مما عزز رقمه القياسي في عدد الأهداف الدولية ليصل إلى 130 هدفًا.

قال رونالدو: "أدرك أنه لم يتبق لي الكثير من السنوات في مسيرتي"، مضيفًا "إنها هدية أن أتمكن من اللعب عامًا بعد عام بعد سن الـ35. الآن في الـ39 من عمري، وكل عام يتعلق بالاستمتاع. التسجيل للمنتخب الوطني أمر مميز. المنتخب الوطني هو حب حياتي، والفوز بكأس أوروبا سيكون بمثابة حلم".

وخاض رونالدو مباراته الأولى مع المنتخب البرتغالي في عام 2003، وتوج بكأس أوروبا في عام 2016.

قال نجم مانشستر يونايتد وريال مدريد ويوفنتوس السابق: "بالنسبة لي، اللعب مع المنتخب الوطني هو شغف وحب. كل مباراة مميزة، وكأس أوروبا مميزة، هذه ستكون البطولة السادسة التي ألعبها، وهو رقم قياسي".

وتابع: "عندما لعبت أول مباراة لي في كأس أوروبا عام 2004، أو حتى الآن، الشعور دائمًا هو الفخر والشغف. لا يمكن أن يكون هناك شيء أفضل من ذلك".

واعتبر المدرب الإسباني روبرتو مارتينيس أن رونالدو "استثنائي".

ورغم عدم تتويجه بأي لقب هذا العام، سجل رونالدو 35 هدفًا مع النصر في موسمه الأول الكامل.

قال الفائز بخمس كرات ذهبية: "الأهم هو أنني بحالة جيدة بدنيًا ونفسيًا. أنا مستعد، وأستعد دائمًا بأفضل طريقة. أنا محترف 100%. سأكون جاهزًا كالعادة لأساعد بلدي وأحترم قرارات المدرب".

لم يبدأ رونالدو آخر مباراتين للبرتغال في كأس العالم 2022 تحت قيادة المدرب السابق فرناندو سانتوش، الذي قال إن رونالدو لم يكن مسرورًا بقرار جلوسه على مقاعد الاحتياط.

وعن إمكانية تكرار إنجاز عام 2016، علق رونالدو: "يجب أن يكون تفكيرنا إيجابيًا وأن نتقدم خطوة بخطوة. الأحلام مجانية، وهذا الفريق لديه الموهبة لتحقيق الأحلام. لا يمكن أن يتحقق شيء بدون العمل، علينا أن نعمل ونقاتل".

وأضاف: "علينا أن نستغل هذا الجيل الموهوب ونحقق شيئًا رائعًا في كأس أوروبا. لكن أكرر: علينا أن نعمل. علينا أن نبدأ كأس أوروبا بأفضل طريقة ممكنة".

وتستهل البرتغال مشوارها في البطولة بمواجهة تشيكيا في لايبزيغ في 18 يونيو، ثم تواجه تركيا بعد أربعة أيام في دورتموند، وتختتم دور المجموعات بمواجهة جورجيا في غيلزنكيرشن في 26 يونيو.