مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

المحتجز الإسرائيلي السابق لويس هار

"أعظم خوفنا من الطائرات الإسرائيلية"... تصريحات صادمة لمحتجزين سابقين في غزة

"أعظم خوفنا من الطائرات الإسرائيلية"... تصريحات صادمة لمحتجزين سابقين في غزة

نشر :  
منذ شهر|
اخر تحديث :  
منذ شهر|
  • نوعا أرغاماني: رأيت الموت أمام عيني مباشرة

كشفت تصريحات صادمة للمحتجزين "الإسرائيليين" الذين تم تحريرهم خلال عمليات عسكرية دموية لجيش الاحتلال في قطاع غزة عن أبرز مخاوف هؤلاء المحتجزين خلال تواجدهم في القطاع المحاصر.

المحتجزون منهم من أكد أن فصائل المقاومة الفلسطينية عاملوه بلطف واحترام وقدموا له مختلف أوجه الرعاية الممكنة في ظل الظروف الصعبة التي يعانيها القطاع بسبب الحصار والعدوان الإسرائيلي المتواصل منذ 248 يوما.


اقرأ أيضاً : الفرق بين تعامل المقاومة مع المحتجزين والاحتلال مع الأسرى


وقال المحتجز السابق لويس هار لصحيفة "هآرتس" العبرية إنه أثناء احتجازه في غزة، كان يخشى أن تقصفه الطائرات "الإسرائيلية".

وبين في المقابلة مع الصحيفة العبرية: "كان خوفنا الأكبر هو طائرات الجيش الإسرائيلي والخوف من قصف المبنى الذي كنا فيه".

وتم احتجاز لويس نوربرتو هار، 70 عاماً، وفرناندو مارمان، 60 عاماً، من كيبوتس نير يتسحاق في 7 أكتوبر/تشرين الأول.

فيما قالت نوعا أرغاماني إحدى الأربعة الذين تمكن الاحتلال من إطلاق سراحهم في قطاع غزة السبت 8 يونيو/حزيران 2024، أنها رأت الموت أمام أعينها 4 مرات بفعل قصف الاحتلال. 

وفي أول حديث لها للإعلام، قالت أرغاماني: "رأيت الموت أمام عيني مباشرة، وفي إحدى المرات دخل صاروخ إلى داخل المنزل"، بحسب ما نشرت صحيفة "إسرائيل اليوم" الإسرائيلية. 


اقرأ أيضاً : عائلات محتجزين: نخشى استغلال نتنياهو عملية إعادة المحتجزين الأربعة لإفشال صفقة التبادل


وقالت لأفراد عائلتها: "4 مرات رأيت الموت أمام أعيني، وفي إحدى المرات دخل صاروخ إلى المنزل ثم وقع انفجار، لقد كنت متأكدة من أنني ميتة".

ودخل عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة يومه الـ248، وسط تكثيف الاحتلال قصفه على مناطق في القطاع.

وأسفر قصف الاحتلال عن ارتقاء شهداء وجرحى، بعد ارتكاب مجازر في مخيم النصيرات، استشهد 274 فلسطينياً وإصابة 698 آخرين.