مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

فلسطينيون يعتلون دبابة للاحتلال في بداية طوفان الأقصى

بعد ٢٤٧ يوما للعدوان.. الاحتلال يتغنى باستعادة ٤ محتجزين والمقاومة تتوعد بزيادة الغلة 

بعد ٢٤٧ يوما للعدوان.. الاحتلال يتغنى باستعادة ٤ محتجزين والمقاومة تتوعد بزيادة الغلة 

نشر :  
منذ شهر|
اخر تحديث :  
منذ شهر|
  • حماس: لا زلنا نحتفظ بالعدد الأكبر والمقاومة قادرة على زيادة غلتها من الأسرى
  • أبو عبيدة: العملية ستشكل خطرا كبيرا على محتجزي الاحتلال

دخل عدوان الاحتلال على غزة يومه الـ 247، وسط حالة ترقب دولي بشأن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وتبادل المحتجزين، بينما تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكاب المجازر الشنيعة بحق الفلسطينيين، آخرها مجزرة مخيم النصيرات والتي راح ضحيتها نحو 210 فلسطينيين ومئات الإصابات، في عملية مركبة نفذها الاحتلال من البر والبحر والجو لاستعادة 4 محتجزين. 


اقرأ أيضاً : أمريكا تعلق على تحرير الاحتلال لـ4 محتجزين


وأعلن جيش الاحتلال أنه تم تحرير 4 محتجزين من قطاع غزة كانت حركة حماس تحتجزهم منذ السابع من أكتوبر الماضي. 

وقال جيش الاحتلال، إنه في عملية معقدة قام بها الجيش والشاباك والشرطة، تم إنقاذ أربعة محتجزين "إسرائيليين"، وهم نوعا أرغاماني (25 عاما)، ألموغ مئير (21 عاما)، وأندريه كوزلوف (27 عاما) وشلومي زيف (40 عاما)، الذين كانت حماس تحتجزهم منذ السابع من أكتوبر وكانوا في حفل "الحانوفا".

وزعم جيش الاحتلال أنه تم إنقاذ المحتجزين من قبل مقاتلي الشاباك والجيش من موقعين مختلفين خلال العملية في قلب نوزيارات.

وأِشار إلى أن حالتهم الصحية طبيعية وتم تحويلهم لإجراء المزيد من الفحوصات الطبية في المركز الطبي تل هشومير شيبا.

جاء ذلك بعد أن شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي غارات مكثفة على المناطق الوسطة في قطاع غزة، بالتزامن مع توغل بري موسع لمخيم النصيرات. 

أبو عبيدة 

أفاد الناطق العسكري باسم كتائب القسام، أبو عبيدة بأن قوات الاحتلال حرر بعض محتجزيه عبر ارتكاب مجازر مروعة، وقتل بعضهم أثناء العملية.

وأضاف أبو عبيدة، عبر إفادة مقتضبة، ما نفذه الاحتلال في منطقة النصيرات وسط قطاع غزة جريمة حرب مركبة وأول من تضرر بها هم أسراه.

وتابع أبو عبيدة أن العملية ستشكل خطرا كبيرا على محتجزي الاحتلال "وسيكون لها أثر سلبي على ظروفهم وحياتهم".

من جهتها أكدت حركة حماس أنها لا زالت تحتفظ بالعدد الأكبر، وأن المقاومة قادرة على زيادة غلتها من الأسرى

عائلات محتجزين: نخشى استغلال نتنياهو

أعرب والد جندي محتجز من قوات الاحتلال عن تخوفه إزاء استغلال رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو عملية إعادة المحتجزين الأربعة لإفشال صفقة التبادل.

ويأتي ذلك تزامنا مع تظاهر الآلاف في تل أبيب للضغط على حكومة نتنياهو بإبرام صفقة تبادل. حيث قوبلت باعتقال 30 مستوطنا شاركوا فيها قبل أن تفض.

وألقت شرطة الاحتلال المياه العادمة لتفريق المتظاهرين في تل أبيب.

مواصلة حرب الإبادة

ويواصل الاحتلال عدوانه باستهداف المدنيين في القطاع واستهداف جميع أوجه الحياة برا وبحرا وجوا، بالإضافة إلى شن غارات على مناطق مختلفة من القطاع مما تسبب في استشهاد وإصابة العشرات من الفلسطينيين.

ارتفاع حصيلة العدوان

وبحسب آخرِ احصائية غيرِ نهائية صادرة عن وزارة الصحة في غزة، بلغت حصيلة 36,731 شهيدا غالبيتهم من النساء والأطفال، فضلاً عن 83,530 جرحى فيما لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

طوفان الأقصى

وأطلقت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" عملية طوفان الأقصى في 7 تشرين الأول/أكتوبر، ردا على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

في المقابل، أطلق الاحتلال الإسرائيلي عملية عسكرية ضد قطاع غزة أسماها "السيوف الحديدية"، وشنت سلسلة غارات عنيفة على مناطق عدة في القطاع، أسفرت عن ارتقاء مئات الشهداء وآلاف الجرحى، إضافة إلى تدمير أعداد كبيرة من البنايات والأبراج السكنية والمؤسسات والبنى التحتية.