مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

قصف عنيف على قطاع غزة

٢٤٥ يوما للعدوان على غزة والاحتلال يواصل نشر المزاعم بشأن المجازر

٢٤٥ يوما للعدوان على غزة والاحتلال يواصل نشر المزاعم بشأن المجازر

نشر :  
منذ شهر|
اخر تحديث :  
منذ شهر|

دخل عدوان الاحتلال على غزة يومه الـ 245، وسط حالة ترقب دولي بشأن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وتبادل المحتجزين، بينما تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكاب المجازر الشنيعة بحق الفلسطينيين.


اقرأ أيضاً : حماس: غير معنيون بمناقشة رد تل أبيب على مقترح الوسطاء


ويواصل الاحتلال عدوانه باستهداف المدنيين في القطاع واستهداف جميع أوجه الحياة برا وبحرا وجوا، بالإضافة إلى شن غارات على مناطق مختلفة من القطاع مما تسبب في استشهاد وإصابة العشرات من الفلسطينيين.

ارتفاع حصيلة العدوان

وبحسب آخرِ احصائية غيرِ نهائية صادرة عن وزارة الصحة في غزة، بلغت حصيلة 36,731 شهيدا غالبيتهم من النساء والأطفال، فضلاً عن 83,530 جرحى فيما لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

نشر جيش الاحتلال الإسرائيلي مزاعكم جديدة وهذه المرة فيما يتعلق بارتكابه مجزرة مروعة باستهدافه مدرسة تابعة للأونروا تؤؤي مئات النازحين في مخيم النصيرات بقطاع غزة.

إلى ذلك زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أن طائراته قصفت بالتعاون مع الشاباك مجمعا تستخدمه حركة حماس داخل مدرسة في النصيرات.

مزاعم الاحتلال

إلى ذلك ارتفعت حصيلة المجزرة البشعة في مخيم النصيرات، إلى 39 شهيدا وعشرات الجرحى أغلبهم من الأطفال.

بدوره أكد المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، أن الاحتلال الإسرائيلي، ارتكب مجزرة مُروّعة من خلال قصف عدة غرف تؤوي عشرات النازحين في مدرسة ذكور النصيرات الإعدادية في منطقه مخيم 2 بالنصيرات وسط قطاع غزة، فيما زعم الاحتلال أنه استهدف تجمعا لحماس.


اقرأ أيضاً : جيش الاحتلال يقر بمقتل جندي وإصابة 11 آخرين على الحدود مع لبنان


وأكد ان هذه المجزرة المروعة وصل على إثرها لمستشفى شهداء الأقصى نحو 30 شهيداً وعشرات الإصابات بين صفوف النازحين الآمنين في مدرسة الأونروا في جريمة يندى لها جبين البشرية.

وأشار إلى أن استمرار الاحتلال "الإسرائيلي" في ارتكاب هذه المجازر، دليل واضح على مواصله ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية والتطهير العرقي ضد المدنيين والنازحين في قطاع غزة.

طوفان الأقصى

وأطلقت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" عملية طوفان الأقصى في 7 تشرين الأول/أكتوبر، ردا على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

في المقابل، أطلق الاحتلال الإسرائيلي عملية عسكرية ضد قطاع غزة أسماها "السيوف الحديدية"، وشنت سلسلة غارات عنيفة على مناطق عدة في القطاع، أسفرت عن ارتقاء مئات الشهداء وآلاف الجرحى، إضافة إلى تدمير أعداد كبيرة من البنايات والأبراج السكنية والمؤسسات والبنى التحتية.