مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

مياه الصرف الصحي في مجرى وادي القناطر

مطالبات عاجلة لحل أزمة الصرف الصحي في وادي القناطر بمعان - فيديو

مطالبات عاجلة لحل أزمة الصرف الصحي في وادي القناطر بمعان - فيديو

نشر :  
منذ شهر|
اخر تحديث :  
منذ شهر|
  • تفاقم الأضرار الصحية في وادي القناطر بمعان
  • مزارعو معان يناشدون الجهات المختصة لحل أزمة التلوث البيئي

تسبب تدفق مياه الصرف الصحي في مجرى وادي القناطر في معان في أزمة صحية استمرت لأكثر من خمسة شهور، مما أدى إلى تفاقم الأضرار على سكان المنطقة وانتشار الأمراض بينهم، بالإضافة إلى الأضرار التي لحقت بمزارعهم وممتلكاتهم. وعلى الرغم من المطالبات المتكررة للجهات المختصة لحل المشكلة، إلا أن الأزمة ما زالت قائمة.


اقرأ أيضاً : الأشجار الحرجية تهدد سلامة المارة والسائقين في إربد


وأعرب محمد رضوان الرواد، أحد أصحاب البساتين في المنطقة، عن استيائه الشديد من الوضع الحالي قائلاً: "أنا من أكبر المزارعين في معاني الحجازية وأكثر المتضررين من مياه الصرف الصحي".

وقال الرواد إن المشكلة بدأت منذ خمسة شهور عندما تضرر خط الصرف الصحي مقابل متنزه الملك عبدالله في قلعة معان القديمة، مشيرا إلى أنه نتيجة عدم الاستجابة السريعة، تفاقمت الأضرار وانتشرت الآفات الزراعية."

وأضاف الرواد: "لدينا مزارع زيتون وزراعة حقلية، ولكننا اضطررنا للتوقف عن الزراعة الحقلية بالكامل بسبب تلوث المياه. الزيتون الآن معرض للأمراض، مما يهدد محاصيلنا بشكل كبير. كما أن هذه المياه الملوثة تأتي من مستشفيات ومراكز صحية، مما يزيد من خطر التلوث. خسرت أكثر من ألفي دينار نتيجة لهذه الأزمة، والمياه الملوثة تتسرب إلى المياه الجوفية، مما يفاقم الوضع."


اقرأ أيضاً : أبو حسان: ترهل إداري يتسبب بتأخر تنفيذ مشروع مستشفى الأميرة بسمة في إربد - فيديو


عبد القادر رضوان الرواد، أحد سكان المنطقة، تحدث عن تأثيرات التلوث البيئي على حياتهم اليومية قائلاً: "بسبب التلوث المتكرر من مياه الصرف الصحي، تلف موسم الزيتون والمواسم الزراعية الأخرى. الحشرات المنتشرة والروائح الكريهة تجعل من الصعب علينا العيش في المنطقة، وحتى أطفالنا تعرضوا للأمراض بسبب هذا التلوث. المستشفيات والمراكز الصحية متصلة بشبكة الصرف الصحي، مما يزيد من تفاقم الوضع."

وعبر هيثم أبو الفيلات، أحد سكان المنطقة، عن خيبة أمله من تأثير التلوث على الحديقة العامة قائلاً: "أشكر وزارة السياحة على المشروع الرائع، ولكن مشكلة المجاري الصحية تجعل من الصعب علينا الاستمتاع بالحديقة. الروائح الكريهة والحشرات المنتشرة تجعل من المكان غير قابل للاستخدام."

ويُعد وادي القناطر الشريان الرئيسي الذي يعتمد عليه المزارعون في ري مزروعاتهم وتغذية آبارهم الجوفية، ويقع على جانبيه مزارع القناطر التي تشكل مصدرًا رئيسيًا لقوتهم، وتاريخ هذه المزارع يمتد لأكثر من مئتي عام، مما يجعلها رمزًا لمدينة قوافل الحجاج.

وحمل رئيس بلدية معان، ياسين صلاح، وزارة المياه المسؤولية بما يتعلق برداءة الصرف الصحي في المحافظة واهتراء شبكة مياه الشرب وأن الوضع كارثي بما يتعلق بهذا الموضوع.

وأشار إلى أن 30 بالمئة من محافظة معان مخدومة بالصرف الصحي، 30 بالمئة من خطوط الصرف الصحي تالفة ولا يمكن استخدامها.

وطالب صلاح عبر برنامج من هنا نبدأ وزارة المياه بتقديم مليون دينار اسوة بوزارتي الإدارة المحلية والتخطيط لحل مشكلة الصرف الصحي في معان.