مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

رئيس الوزراء بشر الخصاونة

الخصاونة: الدينار الأردني قوي واحتياط العملات الأجنبية يصل إلى ١٩ مليون دينار - فيديو

الخصاونة: الدينار الأردني قوي واحتياط العملات الأجنبية يصل إلى ١٩ مليون دينار - فيديو

نشر :  
منذ شهر|
اخر تحديث :  
منذ شهر|
  • الخصاونة: احتياطي الأردن من العملات الأجنبية يصل إلى 19 مليار دينار
  • الخصاونة: وكالة موديز رفعت تصنيف الأردن الائتماني ما يعكس الثِقة باقتصادنا وثقة المستثمرين والمتداولين بسندات الخزينة الأردنيَّة
  • الخصاونة: القطاع الخاص يتحلى بروح المسؤولية الوطنية بكل المراحل والظروف وماضون في تمكينه

ثمن رئيس الوزراء بشر الخصاونة، الجمعة، دور منتدى التواصل للشباب الأردني للحوار والتفاعل بمختلف القضايا التي تهم حاضرهم ومستقبلهم.

وأضاف الخصاونة خلال الجلسة الافتتاحية لمنتدى تواصل 2024 حول "منعة الأردن: من الاستقرار إلى الانتعاش"، أن الدينار الأردني قوي ومستقر بفعل سياسات حصيفة للبنك المركزي ولدينا احتياطي غير مسبوق من العملات الأجنبيَّة يصل إلى 19 مليار دينار.


اقرأ أيضاً : انطلاق النسخة الثانية من "منتدى تواصل 2024" السبت برعاية ولي العهد


وأضاف أن الأردن كان على وشك تحقيق نسبة نمو 2.8 % في الربع الأخير من 2023 إلى أن وقع العدوان على قطاع غزَّة وحقَّقنا نسبة 2.6 %. ولفت إلى أن القطاع الخاص يتحلى بروح المسؤولية الوطنية العالية بكل المراحل والظروف وماضون في تمكينه وإزالة أيِّ عقبات من أمامه.

ووجه الخصاونة رسالة إلى الشباب بعدم العيش بأي نمط من أنماط السلبية، وإنما يجب أن يكونوا إيجابيين لتصويب المسيرة.

وأكد الخصاونة خلال الجلسة الحوارية الأولى من أعمال المنتدى أن هذا المنتدى يعد إطاراً يجمع خبرات الشباب بجلسات حوارية شفافة تسمح بتبادل الأفكار وبنائها، لأن الشباب هم الثروة.


اقرأ أيضاً : البنك المركزي: ارتفاع حوالات العاملين في الخارج - فيديو


وشدد الخصاونة على أن روح التفاؤل هي الوقود الذي يسمح للأردن بالإنجاز، مشيراً إلى وجود واقع منجز على امتداد 100 عام من عمر الدولة.

وقال إن وكالة موديز رفعت تصنيف الأردن الائتماني، لأول مرة منذ 21 عاماً، ما يعكس الثِّقة باقتصادنا وثقة المستثمرين والمتداولين بسندات الخزينة الأردنيَّة.

وأضاف أن الكثير راهنوا على زوالنا لعدم وجود مقومات الديمومة، إلا أننا بقينا بقيادتنا وشبابنا ودخلنا المئوية الثانية بإصلاح شامل سياسي واقتصادي لتحقيق نسب نمو طموحة تصل إلى 5.5% والتركيز على الاستثمار لتحقيق أهداف الإصلاح بتوفير فرص العمل وتعزيز مشاركة الشباب والمرأة في الشأن السياسي.

وأشار إلى أن القطاع الخاص تحمل الكثير من الإجراءات، وفي إطار التعافي من جائحة كورونا تم إطلاق مجموعة برامج للمحافظة على فرص العمل ودعم القطاعات، لأن ذلك كان يشكل عبئاً.

وبين أن الهدف هو استعادة الاستقرار للانطلاق والازدهار التدريجي الذي لا يأتي مرة واحدة، وأنه يجب أن يتم التأسيس لحالة من الاستقرار.