مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة نايف الفايز خلال استضافته في برنامج "نبض البلد"

الفايز: إطلاق استراتيجية العقبة يهدف لجعل المدينة مقصدا عالميا ووجهة متكاملة

الفايز: إطلاق استراتيجية العقبة يهدف لجعل المدينة مقصدا عالميا ووجهة متكاملة

نشر :  
منذ شهر|
اخر تحديث :  
منذ شهر|
  • الفايز: الاستراتيجية تأتي استكمالا لإنجازات سابقة جرت في العقبة

قال رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة نايف الفايز إن إطلاق السلطة استراتيجيتها للأعوام (2024- 2028) بهدف جعل العقبة مقصدا عالميا ووجهة متكاملة للسياحة والتجارة والاستثمار، وأنموذجا للإدارة الحديثة التي تواكب المستجدات العالمية، بدعم مباشر من جلالة الملك عبد الله الثاني وبمتابعة حثيثة من سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد وتماشيا مع رؤية التحديث الاقتصادي والأهداف الوطنية.


اقرأ أيضاً : ارتفاع الإيرادات المحلية خلال الشهر الأول من العام الحالي بواقع 26.4 مليون دينار


وأضاف الفايز لـ"رؤيا" أن الاستراتيجية تأتي كذلك استكمالا لإنجازات جرت في العقبة، وشملت سبعة محاور تشمل السياحة والاستثمار والتنمية المستدامة والمدينة الذكية وتطوير المهارات، إضافة إلى الريادة والابتكار والتطوير المؤسسي.

وأشار إلى أن غالبية المحاور ليست بجديدة إنما تأتي تأكيدا على أهمية لما يشمل وضع العقبة ضمن الرؤى الملكية وتأكيد ولي العهد على أن تكون العقبة ضمن أفضل 100 مدينة في العالم.

وأكد أن المدينة الذكية تعتبر عنصرا رئيسيا في الاستراتيجية وتطوير المهارات وتنمية المجتمع المحلي، خصوصا أن المهارات الأردنية وصلت لمرحلة متقدمة، ونقاط القوة في الأردن العنصر البشري وبالتالي ترجمة ذلك لتكون العقبة منطقة تدريب وتأهيل لتنطلق من العقبة إلى بقية المحافظات والخارج، والتركيز على الابتكار، والتطوير المؤسسي.

كما أكد الفايز على أن تكون الاستراتيجية ضمن أدوات للقياس عليها.

وحول السياحة، أوضح الفايز أن العقبة يوجد فيها أقل من 6 آلاف غرفة فندقية، مبينا أنه عند الحديث عن ضرورة أن تكون مقصدا سياحيا على البحر الأحمر يجب مضاعفة عدد الغرف لتصل إلى ما لا يقل عن 10 آلاف غرفة حتى العام 2030، وزيادة عدد الزوار وإطالة مدة إقامة الزائر، خصوصا أن عدد زوار المدينة الساحلية في العام الماضي تجاوز مليوني زائر.

أما فيما يتعلق بالاستثمار، قال إن "الاستثمار الداخلي أو الخارجي ينظر لهما بنفس المعيار وتقدم لهما نفس المميزات والحوافز التي تعطى في العقبة مميزة وليس فقط على مستوى الأردن بل على مستوى العالم، وأكبر ميزة في العقبة هي مسألة الضرائب التي تفرض، فهي منطقة غير جمركية، وضريبة الدخل المفروضة على الشركات تبلغ 5 في المئة، فهذا حافز وممكّن لاستقطاب العديد من الاستثمارات الداخلية والخارجية، ويكون ذلك من خلال عملية تسهيل الإجراءات الموجودة".

وأضاف: "العقبة أصبحت منطقة ريادية في تهيئة المناطق الصناعية ونحن على وشك الانتهاء مع بداية العام القادم أن تكون مدينة القويرة جزء من العقبة، خصوصا أنها منطقة صناعية بنفس الخصوصية ولكن ستكون المدينة الأولى المتكاملة في البنية التحتية في منظومة الغاز التي تساعد في تخفيف التكلفة على المستثمرين فيها، كذلك أسعار الأراضي التي تمنح في القويرة ستكون منافسة، ونسعى مستقبلا لإيصال الغاز لبقية المناطق الصناعية في العقبة".

وحول خدمات السلطة أكد الفايز أنه جرى أتمتة كامل الخدمات التي تسهل على المستثمر الحالي أو المستقبلي، مشيرا إلى أنه بقي 4 خدمات إضافية سيتم الانتهاء منها الشهر القادم.

وكشف أن بداية العام القادم سيكون لتحديث النقل العام الذي سيعزز بإضافة 20 حافلة كهربائية، وهو جزء من التحول إلى منظومة النقل الذكي.