مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

وزيرة الخارجية الكندية، ميلاني جولي

وزيرة خارجية كندا: أوتاوا تشعر "بالفزع" من هجوم رفح

وزيرة خارجية كندا: أوتاوا تشعر "بالفزع" من هجوم رفح

نشر :  
منذ شهر|
اخر تحديث :  
منذ شهر|
  • وزيرة خارجية كندا: الصور الآتية من رفح مروعة ومفجعة

أكدت وزيرة الخارجية الكندية، ميلاني جولي، أن قصف الاحتلال الإسرائيلي لمخيم للنازحين في رفح والذي أسفر عن استشهاد العشرات أمر "مروع"، داعية إلى وقف لإطلاق النار في غزة.

وقالت جولي: "حتى في زمن الحرب، ثمة قواعد، والصور الآتية من رفح مروعة ومفجعة".


اقرأ أيضاً : نتنياهو عن مجزرة رفح: وقع خطأ كارثي ونجري تحقيقا فيه


وأضافت أن موقف كندا واضح بشأن رفح، تكرر موقفها منذ أسابيع، مشيرة إلى أنه ليس لدى المدنيين الفلسطينيين أي مكان آمن يذهبون إليه.

وأكدت أن "قتل مدنيين أبرياء غير مقبول بتاتاً، وقرارات محكمة العدل الدولية ملزمة. إن مستوى المعاناة الإنسانية كارثي. لذا يجب إرساء وقف لإطلاق النار فوراً".

وكانت أعلنت كندا الاثنين عزمها منح تأشيرات لخمسة آلاف من سكان قطاع غزة، وهو أكثر مما تعهدت به في وقت سابق، وقالت إنها "شعرت بالفزع" من غارة جوية إسرائيلية على رفح تسببت في حريق أدى إلى مقتل 45 شخصا.

وتمثل التأشيرات التي ستمنح لأقارب الكنديين الذين يعيشون في قطاع غزة خمسة أمثال عدد تأشيرات الإقامة المؤقتة بموجب برنامج خاص أعلنته كندا في ديسمبر، حيث تعهدت أوتاوا في بادئ الأمر بمنح 1000 تأشيرة لسكان غزة.

وقال وزير الهجرة الكندي مارك ميلر: "رغم أن الخروج من غزة غير ممكن حاليا، فإن الوضع قد يتغير في أي وقت. ومع زيادة الحد الأقصى، سنكون مستعدين لمساعدة المزيد من الناس مع تطور الوضع".

وأفاد متحدث باسم ميلر بأن 448 من سكان غزة حصلوا على تأشيرة مؤقتة، بما في ذلك 254 بموجب سياسة لا تتعلق ببرنامج التأشيرات الخاص، وإن 41 شخصا وصلوا إلى كندا حتى الآن.