مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

نازحون فلسطينيون يسيرون في شارع مدمر في خان يونس بجنوب قطاع غزة

الاحتلال يرفض القرارات الأممية ويواصل عدوانه على غزة لليوم الـ٢٣٢

الاحتلال يرفض القرارات الأممية ويواصل عدوانه على غزة لليوم الـ٢٣٢

نشر :  
منذ شهر|
اخر تحديث :  
منذ شهر|
  • استهزاء وعدم مبالاة من قبل الاحتلال بالقرارات الأممية
  • بن غفير: أمر العدل الدولية يجب أن يكون له إجابة واحدة فقط وهي احتلال رفح

دخل عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة يومه الـ232 في ظل مواصلة جيش الاحتلال جرائمه بحق المدنيين في مختلف مناطق القطاع المحاصر رغم القرارات الدولية التي أمرت بوقف القتال في مدينة رفح جنوبي القطاع.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الجمعة، إنّ قرار محكمة العدل الدولية الذي يأمر "إسرائيل" بوقف عملياتها العسكرية فورا في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة ملزم، وإنه يعتقد أن الأطراف سوف تلتزم بالقرار.


اقرأ أيضاً : حماس: كنا نتوقع من "العدل الدولية" إصدار أمر بوقف العدوان والإبادة الجماعية على كامل غزة


فيما أصدرت الرئاسة الفلسطينية، الجمعة، بيانا رحبت فيه بقرارات محكمة العدل الدولية التي تطالب الاحتلال الإسرائيلي بوقف عدوانها على الشعب الفلسطيني في رفح، باعتبار ذلك يشكل خطراً مباشراً على الشعب الفلسطيني، وإدخال المساعدات إلى قطاع غزة وفتح المعبر، مطالبة دولة الاحتلال بتنفيذ هذا القرار الأممي فوراً.

وطالبت الرئاسة الفلسطينية المجتمع الدولي بإلزام الاحتلال بتنفيذ قرارات محكمة العدل الدولية، والضغط عليها لاحترام قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي، وتنفيذها.

وعلى الصعيد الأخر استشاط "وزير الأمن" المتطرف في حكومة الاحتلال إيتمار بن غفير غضبا حيال قرار محكمة العدل الدولية، الجمعة بأمر تل أبيب بوقف هجومها العسكري على رفح جنوب القطاع.

قال بن غفير إن أمر العدل الدولية "يجب أن يكون له إجابة واحدة فقط، احتلال رفح وزيادة الضغط العسكري والهزيمة الكاملة لحماس، حتى يتم تحقيق النصر الكامل في الحرب"، بحسب تعبيره.

وأضاف أن مستقبل كيان الاحتلال "ليس منوطا بما يقوله الأغيار، بل بما نفعله نحن اليهود"، بحسب مزاعمه.

استشهاد أكثر من 35 ألف في غزة

أعلنت وزارة الصحة في غزة أن قوات الاحتلال ارتكبت 5 مجازر راح ضحيتها 46 شهيدا و130 مصابا خلال الساعات الـ24 الماضية، ممن وصلوا المستشفيات.

وبذلك ترتفع حصيلة ضحايا عدوان الاحتلال إلى 35,903 شهداء و80,420 مصابا منذ السابع من تشرين أول/ أكتوبر الماضي.

طوفان الأقصى

وأطلقت كتائب القسام، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، عملية طوفان الأقصى في 7 تشرين الأول/ أكتوبر، ردًا على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

في المقابل، أطلق الاحتلال الإسرائيلي عملية عسكرية ضد قطاع غزة أسماها "السيوف الحديدية"، وشنت سلسلة غارات عنيفة على مناطق عدة في القطاع، أسفرت عن ارتقاء مئات الشهداء وآلاف الجرحى، إضافة إلى تدمير أعداد كبيرة من البنايات والأبراج السكنية والمؤسسات والبنى التحتية.

قتلى في صفوف الاحتلال

وارتفع عدد قتلى جيش الاحتلال إلى 634 منذ السابع من تشرين الأول/ أكتوبر، منهم 282 منذ بدء العملية البرية في السابع والعشرين من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وبحسب جيش الاحتلال، أصيب 3,581 جنديًا منذ بدء العدوان على غزة، وُصِفت حالة 555 منهم بالخطرة، و944 إصابة متوسطة، و2,082 إصابة طفيفة.