مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

زعماء في تل أبيب في أحد اجتماعات مجلس حرب الاحتلال

ما ردود فعل زعماء تل أبيب إزاء قرار "العدل الدولية" الأخير؟

ما ردود فعل زعماء تل أبيب إزاء قرار "العدل الدولية" الأخير؟

نشر :  
منذ شهر|
اخر تحديث :  
منذ شهر|
  • قادة تل أبيب يعربون عن غضبهم إزاء قرار "العدل الدولية" الجمعة

عبر قادة في كيان الاحتلال، الجمعة، عن غضبهم إزاء قرار محكمة العدل الدولية بشأن وقف شن هجمات على رفح ووقف أي عمليات عسكرية للاحتلال فيها.


اقرأ أيضاً : رئيس "العدل الدولية" يأمر تل أبيب وقف عملياتها العسكرية في رفح


قال "وزير الأمن" في حكومة الاحتلال إيتمار بن غفير إن أمر العدل الدولية "يجب أن يكون له إجابة واحدة فقط، احتلال رفح وزيادة الضغط العسكري والهزيمة الكاملة لحماس، حتى يتم تحقيق النصر الكامل في الحرب"، بحسب تعبيره.

ومن جانبه، قال وزير مالية الاحتلال بتسلئيل سموتريش إن الكيان في حالة حرب، قائلا: "من يطالب الكيان بوقف الحرب، يطالبه بإنهاء وجوده بنفسه، ولن نوافق على ذلك".

واعتبر عضو الكنيست أفيغدور ليبرمان أن مثول تل أبيب أمام العدل الدولية أنه "خطأ فادح".

من جهته قال عضو مجلس الحرب بيني غانتس " إن إسرائيل ملتزمة باستمرار الحرب وايضا في رفح".

نتنياهو يعقد اجتماعا

وقرر رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو عقد اجتماع طارئ، بحيث لم يدع إليه وزيري مجلس الحرب بيني غانتس وغادي آيزنكوت، حسبما ذكرت صحيفة "يسرائيل اليوم".

ميزان العدالة الدولية

أمر رئيس محكمة العدل الدولية تل أبيب أن توقف هجومها العسكري على رفح بشكل فوري، وعليها أيضا فتح معبر رفح لدخول المساعدات الانسانية للقطاع.

وأكد رئيس "العدل الدولية"، في الجلسة الطارئة التي عقدت الجمعة، أن هجوم الاحتلال العسكري الذي استهدف رفح، تطورا خطيرا يزيد من معاناة أهل غزة. مذكرا بأن الظروف المعيشية لسكان قطاع غزة تدهورت بشكل ملحوظ.

وطالب تل أبيب أن تقدم ضمانات إزاء وصول أي لجنة تحقيق أو تقصي حقائق بتهمة الإبادة الجماعية بالقطاع المنكوب، كما عليها المحافظة على فتح معبر رفح لدخول المساعدات الإنسانية للقطاع.

وبينت العدل الدولية، أن التدابير المؤقتة المتخذة لا تعالج بشكل كامل تبعات الوضع المتغير، وأمرت تل أبيب اتخاذ التدابير اللازمة لضمان وصول المحققين دون عوائق إلى غزة.