مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

جانب من تمرين الأسد المتأهب

تقرير - اختتام تدريبات الأسد المتأهب في نسخته الحادية عشرة

تقرير - اختتام تدريبات الأسد المتأهب في نسخته الحادية عشرة

نشر :  
منذ شهر|
اخر تحديث :  
منذ شهر|
  • تمرين الأسد المتأهب مصمم لبناء قدرات الدول الشقيقة والصديقة

اختتمت اليوم، في أحد ميادين تدريب القوات المسلحة الأردنية، فعاليات تمرين الأسد المتأهب في نسخته الحادية عشرة، والتي جمعت وحدات قتالية من 33 دولة شقيقة وصديقة.


اقرأ أيضاً : اختتام فعاليات التمرين العسكري المشترك "الأسد المتأهب 2024"


أزيز مقاتلات جوية وصفير صواريخ، وسحب غبار لا تهدأ، بهذا المشهد المهيب، اكتملت أركان المعركة. معركة وإن كانت افتراضية؛ إلا أنها تحاكي نزالات الغد.

فالحرب كانت وما تزال أحد التحديات والخيارات الصعبة. والاضطرابات الراهنة في المنطقة والمخاطر المحيطة بالعالم، تلقي بظلالها على معادلات الدول المشتركة في تدريبات الأسد المتأهب السنوية.

وما يحصل من تطورات للاسلحة المستخدمة في البر والبحر والجو، وتحديدا دخول الطائرات المسيرة كلاعب اساسي، كانت على سلم أولويات هذا التدريب، بتكنولوجيا متطورة تؤكد منعة الدول المشاركة .

اذا هنا في بطن الصحراء الشاهدة على معارك تاريخية؛ اختتمت مناورات الأسد المتأهب لهذا العام بمشاركة الجيش العربي ضمن جهود رفع جاهزية الوحدات المشاركة لمواجهة تهديدات إرهابية وهَجَمات سيبرانية وطائرات مسيرة.