مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

مواطنون يشكون من ارتفاع قيم الفواتير و"الطاقة" تؤكد تخفيض التعرفة

مواطنون يشكون من ارتفاع قيم الفواتير و"الطاقة" تؤكد تخفيض التعرفة

نشر :  
منذ 9 سنوات|
اخر تحديث :  
منذ 9 سنوات|

رؤيا - ليلى خالد-  ما زالت فواتير الكهرباء تشكل معضلة رغم التجاذبات التي جرت بين الحكومة والنواب، ففي الوقت الذي يشكو المواطنين من ارتفاع قيمة فاوتيرهم رغم عدم تغير حجم استهلاكهم، جاءت هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن لتعلن انه تم البدء بتطبيق تخفيض نسبة الزيادة على التعرفة الكهربائية بواقع 50% عن النسب التي كانت مقررة وفق خطتها السابقة اعتبارا من 16 شباط الماضي.

بعد سلسة تجاذبات استمرت اشهرا بين الحكومة ومجلس النواب حول قرار الحكومة رفع التعرفة الكهربائية بنسبة تصل الى 15% اعتبارا من مطلع العام الحالي، الا ان ما تم تطبيقه بالفعل كان مغايرا لذلك وبقي المواطن مغيبا عن نتائج هذه التجاذبات.


ومع الاعتراضات الشعبية والاقتصادية، على قرار الرفع، جاء اعلان عضو مجلس مفوضية هيئة قطاع الطاقة والمعادن المهندسة وجدان الربضي، ان الحكومة ارتأت بالاتفاق مع النواب على تخفيض نسبة الرفع اعتبارا من 16 من شهر شباط الماضي.

وسط هذه التصريحات، يشكو المواطنون من التفاوت الكبير الحاصل في فاتورة الكهرباء الشهرية، وويؤكدون وجود خلل فيها دون قدرتهم على تحديد مكامنه.
هيئة الطاقة، ابدت تعاونها مع المواطنين لمعالجة الشكاوى من فواتير الكهرباء.


مع كل هذه التجاذبات، يتساءل المواطن عن الشفافية والوضوح في اتخاذ القرارات، خاصة في ملف اسعار الكهرياء، معتبرين ذلك تعديا على جيوب المواطنين.