مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

نتنياهو

نتنياهو: مقترح حماس بعيد عن المطالب الضرورية بالنسبة لتل أبيب

نتنياهو: مقترح حماس بعيد عن المطالب الضرورية بالنسبة لتل أبيب

نشر :  
منذ شهرين|
اخر تحديث :  
منذ شهرين|
  • نتنياهو: لن نسمح لحماس بإعادة بناء قدراتها العسكرية
  • نتنياهو: دخولنا إلى رفح خطوة مهمة جدا

قال رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن مقترح حركة حماس بعيد عن المطالب الضرورية بالنسبة لتل أبيب.

وأضاف نتنياهو، في تصريحات له، الثلاثاء، أن "الهدف من مقترح الأمس نسف دخول القوات إلى رفح وهذا لم يحدث"، على حد قوله.


اقرأ أيضاً : الاختلافات بين حماس وتل أبيب حول "مقترح التهدئة في غزة"


وتابع: "لن نسمح لحماس بإعادة بناء قدراتها العسكرية، واستعادة الحكم في قطاع غزة.

واعتبر نتنياهو أن دخول جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى رفح "خطوة مهمة جدا"، على حد وصفه.

بدأت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي من خلال الفرقة 162، تنفيذ عملية مباغتة بزعم تحييد أهداف تابعة لحركة المقاومة الإسلامية حماس شرقي مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

حماس توافق على مقترح وقف إطلاق النار

وأعلنت حركة المقاومة الإسلامية حماس، موافقتها على مقترح وقف إطلاق النار في قطاع غزة الذي قدمته وساطة قطرية ومصرية.

وأبلغ، إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، الوسطاء القطري والمصري موافقة الحركة على مقترحهم لوقف إطلاق النار.

وقالت حماس في بيان مقتضب عبر قناتها على "تلغرام" الاثنين، أن إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أجرى اتصالاً هاتفيا مع رئيس الوزراء القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ومع وزير المخابرات المصرية السيد عباس كامل، وأبلغهم موافقة حركة حماس على مقترحهم بشأن اتفاق وقف إطلاق النار.

وترعى قطر، إلى جانب الولايات المتحدة ومصر، مفاوضات منذ أشهر في إطار الجهود الرامية إلى وقف العدوان على قطاع غزة.

وسيعود وفد حركة حماس للقاهرة الثلاثاء، لمواصلة المفاوضات حول الهدنة، بعد أن غادر الأحد العاصمة المصرية للتشاور.

وكان وفد حماس قد القاهرة مساء الأحد عائدا إلى الدوحة للتشاور حول المفاوضات التي تهدف إلى التوصل إلى هدنة ووقف العدوان على قطاع غزة.

ثلاث مراحل

وبين نائب رئيس الحركة في في غزة، خليل الحية، إن المقترح يتضمن ثلاث مراحل، حيث يتضمن النص الأول ترابط المراحل في التنفيذ، فيما يشمل النص الثاني إعلاناً مباشراً عن وقف العمليات العسكرية والعدائية بشكل دائم.

وأوضح الحية أن الاتفاق يشمل انسحاباً كاملاً لقوات الاحتلال الإسرائيلي من غزة، إلى جانب عودة النازحين وصفقة تبادل جادة للأسرى.

وأكد أن الاتفاق يشمل أيضًا إخراج 30 من نفس الفئة من سجون الاحتلال حسب الأقدمية.

وأشار الحية إلى أن الوسطاء أكدوا التزام الرئيس الأمريكي جو بايدن بضمان تنفيذ الاتفاق، مشيرًا إلى أن الكرة الآن في ملعب الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف أن حماس قدمت تنازلات من أجل إنهاء العدوان، مؤكدًا أنهم لم يتلقوا موعدًا محددًا بخصوص موافقة الاحتلال على المقترح المطروح.

وفيما يتعلق بتنفيذ المقترح، أفادت حماس أنها لم تتلقَ بعد موافقة الاحتلال الإسرائيلي عليه، معربة عن أملها في أن يتم ذلك في الأيام القادمة.

وشدد الحية على أن حماس حققت في هذا الاتفاق أهداف وقف إطلاق النار وعودة النازحين والإغاثة وصفقة تبادل جادة.

وأكد الحية حماس أنه لا توجد قيود على عودة النازحين وأن هذا واضح في الاتفاق المتفق عليه، مشيرة إلى أن الاحتلال سينسحب إلى مناطق محاذية للحدود داخل القطاع في المرحلة الأولى من المقترح.

وتابع الحية أن "حماس قدمت تنازل لتفتح الباب لوقف الحرب المجنونة ولتكون هناك عملية تبادل حقيقة للأسرى".