مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

رئيس الوزراء بشر الخصاونة والرئيس الفلسطيني محمود عباس

الخصاونة يلتقي عباس ويؤكد وقوف الأردن الدائم إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين

الخصاونة يلتقي عباس ويؤكد وقوف الأردن الدائم إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين

نشر :  
منذ شهرين|
اخر تحديث :  
منذ شهرين|
  • الخصاونة يؤكِّد وقوف الأردن الدَّائم إلى جانب الأشقَّاء الفلسطينيين 
  • الرَّئيس الفلسطيني يثمِّن مواقف جلالة الملك الدَّاعمة للقضيَّة الفلسطينيَّة 
  • الاتِّفاق على عقد اجتماع اللَّجنة العُليا الأردنيَّة - الفلسطينيَّة المشتركة مطلع حزيران المقبل في عمَّان

التقى رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة على هامش اعمال الاجتماع الخاص للمنتدى الاقتصادي العالمي المنعقد حاليا في الرياض مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس .

وأكد رئيس الوزراء وقوف الاردن الدائم بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الى جانب الاشقاء الفلسطينيين وتقديم جميع اشكال الدعم والاسناد لهم وصولا الى نيل حقوقهم المشروعة الكاملة على التراب الوطني الفلسطيني .
كما اكد رئيس الوزراء ان السبيل الوحيد لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة هو الانتقال الى افق سياسي وفق مواقيت زمنية محددة غير قابلة للعكس استنادا لحل الدولتين الذي يفضي الى اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة والناجزة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية .

كما أكد الخصاونة على مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني وجهوده واتصالاته لاجل الوقف الفوري والدائم للعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة وضمان تدفق المساعدات الانسانية وبشكل واسع ومستدام .

ولفت رئيس الوزراء الى مواصلة الاردن لجهوده لايصال المساعدات للاشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة عبر المعابر البرية ومن خلال الانزالات الجوية التي تنفذها القوات المسلحة الاردنية / الجيش العربي .

وجدد رئيس الوزراء رفض الاردن لاي محاولات او خلق اي ظروف من شانها ان تؤدي الى التهجير القسري للاشقاء من قطاع غزة او من الضفة الغربية مشددا على تحذير ورفض الاردن لاي عملية عسكرية اسرائيلية على مدينة رفح الفلسطينية .

وتم خلال اللقاء الاتفاق على عقد اجتماعات اللجنة العليا الاردنية الفلسطينية المشتركة في عمان مطلع حزيران القادم برئاسة رئيسي الوزراء بهدف تعزيز اواصر التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين .

من جهته اعرب الرئيس الفلسطيني عن تقديره وشكره لجلالة الملك عبدالله الثاني على مساندته الدائمة للقضية الفلسطينية ولحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة وفي مقدمتها حقه في اقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية مثمنا جهود جلالة الملك واتصالاته للوقف الفوري والدائم للعدوان الاسرائيلي على قطاع غزة .

وأكد اهمية ادامة التنسيق المشترك بين البلدين لمتابعة المستجدات على الساحة الفلسطينية وجهود وقف العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة ووقف الاعتداءات الاسرائيلية في الضفة الغربية واستفزازات واعتداءات المستوطنين على ابناء الشعب الفلسطيني .
وحضر اللقاء وزير دولة لشؤون رئاسة الوزراء الدكتور ابراهيم الجازي وعدد من المسؤولين الفلسطينيين.