وزير المياه والري : نريد ثورة تشغيلية كفؤءة في مناطق الشمال

الأردن
نشر: 2015-03-07 10:24 آخر تحديث: 2016-07-29 22:10
وزير المياه والري : نريد ثورة تشغيلية كفؤءة في مناطق الشمال
وزير المياه والري : نريد ثورة تشغيلية كفؤءة في مناطق الشمال

رؤيا - حمزة الشوابكة - شدد الدكتور حازم الناصر وزير المياه والري خلال ترؤسه، السبت ، اجتماعا طارئا لجميع مدراء المياه والمعنيين بعمليات التزويد المائي والتشغيل والصيانة في شركة مياه اليرموك وادارات مياه محافظات الشمال بحضور أمين عام سلطة المياه المهندس توفيق الحباشنة وأمين عام الوزارة م. باسم طلفاح وم. اياد الدحيات مدير وحدة التخطيط والادارة PMU ومدير شركة مياه اليرموك م. محمد الربابعة ومساعد مدير عام اليرموك م. حسن الهزايمة وكبار المساعدين في سلطة المياه على ضرورة احداث ثورة تشغيلية ولأعمال الصيانة والاستجابة في كافة مناطق الشمال بعد الجهود الاجراءات والمشاريع التي نفذتها الوزارة/ سلطة المياه في جميع المناطق لمواجهة ظروف اللجوء السوري والعمل للأستفادة من التجارب الدولية الحديثة .

 

بالتوأمة مع احدى المدن العالمية وقال الناصر (نريد مركز شكاوي مركزي لمحافظات الشمال بمستوى الانجاز) يتابع ويتأكد من معالجة اية ملاحظة ترد اليه بمهنية ومسؤولية وأكد على ضرورة التواصل الفاعل مع المواطنين في الميدان واجراء كشوفات دورية ومسوحات للمناطق اولا بأول للـتأكد من وصول كميات المياه للمواطنين بعدالة وانتظام مع تفعيل فرق التحصيل والجباية واضاف ان الاستماع للمواطن وتلبية احتياجاته وتفعيل جميع مراكز الشكاوي والمشغلين وفرق الصيانة هي امر لاتهاون فيه.

 

مشددا على تواصل مدراء الادارات والمعنيين مع كافة الجهات في المحافظات والالوية لخدمة المواطنين والتأكد من معالجة شكاوي وملاحظات المواطنين اولا بأول . وبين الناصر ان الوزارة/ سلطة المياه قدمت كل ما من شانه تمكين شركة مياه اليرموك واداراتها من مواجهة الظروف الاستثنائية التي تمر بها بسبب تبعات الازمة السورية وتواجد اعداد بمئات الالاف من الاشقاء السوريين في هذه المناطق موضحا ان اعداد المشتركين للمياه زاد في هذه المناطق بنسبة 5,4 حيث ارتفع العدد من 274,516 الف مشترك الى 289,362 الف مشترك وبزيادة 15% خلال عام واحد مما يدلل بشكل واضح على حجم الضغط الكبير على هذه المناطق . واضاف انه سيتم تفعيل وتشغيل مصادر مائية جديدة بطاقة حوالي 1000م3/ساعة في محافظات المفرق وجرش وعجلون وقبل بداية الصيف الحالي وسيتم تعزيز المحافظتين بطاقة 300م3/ساعة وكذلك تشغيل خط خو الخالدية / المفرق بطاقة 200م3/ساعة اضافة الى تأهيل مجموعة من الآبار بالتعاون مع المنظمات الدولية بطاقة 500م3/ساعة وآبار أخرى بطاقات محلية بواقع 200-300م3/ساعة مما يعزز من الواقع المائي في المناطق التي تشهد طلبا.

 

متزايدا للمياه . وكشف وزير المياه والري ان أكثر من 1,830 مليون مواطن يتزودون بالمياه في محافظات الشمال بمعدل 94م3/ سنويا لكل مواطن ، اضافة الى اكثر من 25% من مجموعهم من اللاجئين السوريين يتركزون في اربد بنسبة 25% وفي المفرق بنسبة 49% وفي جرش بنسبة 20% وعجلون بنسبة 15% مبينا ان حصة الفرد قد تراجعت لتصل في اربد الى 85م/ سنويا لكل مواطن فيما وصلت في جرش الى 77 م/سنويا وفي المفرق المحافظة الاغنى مائيا بالمملكة الى 144م3/سنويا فيما سجلت حصة الفرد في عجلون انخفاظا كبيرا وصل الى 67 م3/سنويا لكل مواطن . واكد وزير المياه والري على ضرورة البدء بأتخاذ التدابير اللازمة لتنفيذ السيناريوهات التي قدمها المعنيين للتعامل مع الواقع المائي في محافظات الشمال لمواجهة الاعباء المتزايدة خاصة مع بدء دخول فصل الصيف واشتداد درجات الحرارة ودخول شهر رمضان المبارك في ظل الظروف الاستثنائية المتزايدة يوما بعد يوم نتيجة توافد مئات الالاف من السياح والمغتربين الى المملكة وتوفير احتياجات مواطننا الاردني في كل منطقة مذكرا بمعالجة كافة المشكلات في مخيم الشهيد عزمي المفتي وبعض مناطق اربد.

 

وأستعرض الوزير مع مدراء ادارات المياه والمساعدين والمعنيين بتوزيع المياه ابرز الخطوات الكفيلة بتعزيز التحصيلات بما يمكن شركة مياه اليرموك من التعاطي مع التحديات وضرورة وضع خطة لأصلاح العدادات المتعطلة في الشمال و البالغ عددها حوالي 29 الف عداد بالتعاون مع مديرية المشاغل المركزية في سلطة المياه وكذلك تفعيل قانون تحصيل الاموال الاميرية حيث سيتم تعيين جباة من المتقاعدين العسكريين واسناد متابعة التحصيل لمحامين وفتح عدد من مراكز القبض . وكذلك استكمال اجراءات تصويب اوضاع مشتركي الصرف الصحي في مناطق اربد وبني عبيد حيث تم تصويب اكثر من 10,500 مشترك بعد تشغيل محطة تنقية الشلالة.

أخبار ذات صلة

newsletter