وفد رسمي من الجمهورية التونسية يزور المؤسسة العامة للغذاء والدواء

الأردن
نشر: 2015-03-05 13:31 آخر تحديث: 2016-06-26 15:25
وفد رسمي من الجمهورية التونسية يزور المؤسسة العامة للغذاء والدواء
وفد رسمي من الجمهورية التونسية يزور المؤسسة العامة للغذاء والدواء

رؤيا - علي الاعرج - تجسيدا لرؤى الأردن وقيادته الحكيمة ممثلة بجلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه في الحفاظ على متانة وعمق علاقات الشراكة والتعاون بين الأردن والدول الشقيقة استقبلت المؤسسة العامة للغذاء والدواء وفدا رسميا تونسيا الخميس.

 

وتأتي هذه الزيارة ضمن زيارة الوفد التونسي الى المملكة والذي ينظمه مشروع استخدام المياه الحدية المدعوم من الوكالة الالمانية للتعاون الدولي (GIZ) وبالتعاون مع سلطة وادي الاردن لاطلاعهم على التجربة الاردنية في استخدام المياه المستصلحة وادارة الحمأة.

 

و هدفت الزيارة الى المؤسسة للتعريف بالتجربة الاردنية في برنامج رصد الملوثات في الخضار الطازجة المروية بالمياه المستصلحة في وادي الاردن والذي نظمته المؤسسة بالتعاون مع GIZ على مدار السنوات الماضية.

 

حيث بدأت مديرية الرقابة على الغذاء في المؤسسة بتنفيذ برنامج رصد الملوثات في الخضار الطازجة المروية بمياه مستصلحة منذ عام 2006 بالتعاون مع سلطة وادي الأردن وبدعم من الوكالة الألمانية للتعاون الفني تلبية للحاجة الملحة لوجود برنامج يرصد نوعية الخضار ويتأكد من مامونيتها وسلامتها بيولوجيا وكيميائيا ويشكل بدوره أداه تحذيرية فعالة لاتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة في حال وجود تلوث معين في احدى المصادر ذات العلاقة. ويعتبر هذا البرنامج ايضا من البرامج الهادفه لدعم الاستخدام الفعال والمستدام للمصادر المائيةالمحدودة في الأردن.

 

ورحب مدير مديرية الرقابة على الغذاء في المؤسسة الدكتور محمد الخريشا بالوفد معربا عن اعتزازه بعمق العلاقات الاخوية بين البلدين الشقيقين كما أبدى استعداد المؤسسة التام للتعاون مع الجانب التونسي لتقديم كافة الخبرات في مجال رصد الخضار والفواكه المروية بمياه مستصلحة كما قد شرحا تفصيليا حول الاجراءات الرقابية والفحوصات المخبرية التي تقوم بها المؤسسة لضمان سلامة وجودة غذاء المواطنين.

 

واشاد بالتعاون بين المؤسسة والوكالة الالمانية وسلطة وادي الأردن والتي بدأت لغايات ضمان مأمونية الخضار المزروعة في الوحدات الزراعية التي تروى بالمياه المستصلحة ( المعالجة ) وذلك لشح المياه في الاردن.

 

وقدمت رئيسة شعبة الدراسات في مديرية الرقابة على الغذاء المهندسة سها يوسف تقريرا عن نتائج هذا البرنامج على مدار مراحله الست المنفذة خلال الاعوام 2006 ولغاية 2012 حيث تبين ان الخضار الأردنية المروية بالمياه المعالجة المستصلحة في وادي الأردن خالية او ذات مستويات تلوث أقل من الحدود المسموح بها عالمياً مما يؤكد أن استخدام المياه المعالجة المستصلحة في الريّ يعتبر ممارسة آمنة يجب العمل على تطويرها.

 

من جانبه قدم مدير مديرية المختبرات في المؤسسة المهندس محمود مصطفى شرحا عن الفحوصات المخبرية التي يتم اجرائها في مختبرات المؤسسة منذ استلام العينات وحتى صدور النتائج النهائية .

 

وفي نهاية الزيارة قام الوفد بجولة على مختبرات الغذاء في المؤسسة حيث ابدى الوفد اعجابهم بالمستوى الذي وصلت اليه المؤسسة في الرقابة على الغذاء والتي اصبحت من خلاله المؤسسة من احدى المؤسسات الرائدة على مستوى المنطقة.

أخبار ذات صلة

newsletter