حملتان في الجامعة الأردنية ترسمان بسمة على وجوه الأيتام

محليات
نشر: 2015-03-05 13:18 آخر تحديث: 2016-06-26 15:25
حملتان في الجامعة الأردنية ترسمان بسمة على وجوه الأيتام
حملتان في الجامعة الأردنية ترسمان بسمة على وجوه الأيتام

رؤيا - بترا - واصلت حملة "بصمة أمل" الطلابية فاعلياتها التطوعية الهادفة إلى إدخال البهجة في قلوب الأطفال الأيتام ورسم البسمة على وجوههم من خلال تنفيذها نشاط ترفيهي، شارك به 30 طفلا وطفلة من مركز أيتام مخيم البقعة التابع لجمعية المركز الإسلامي الخيرية.

 

"بصمة أمل"، التي انبثقت عن لجنة تنظيم أنشطة كلية الحقوق بالجامعة الأردنية وانطلقت في شهر رمضان الماضي، ارتأت أن تمد يدها هذه المرة وتتعاون في عملها التطوعي المتجدد مع أعضاء حملة "مش عيب" الطلابية المنبثقة عن نفس الكلية.

رؤيا - بترا - الطالب موسى المجالي، أحد منظمي حملة "بصمة أمل"، قال إن النشاط الذي أقيم بدعم طلابي، جاء استكمالا لما بدأت به اللجنة من نشاطات تطوعية تهدف إلى التواصل مع الأطفال الأيتام ضمن سلسة منظمة من الفاعليات التي ستقام خلال الفترة المقبلة.

 

وأكد حرص الحملة على إضفاء لمسة الحنان والدفء في نفوس الأطفال الأيتام، وإشعارهم بإنهم جزء لا يتجزأ من المجتمع الأردني.

 

الطالبة اعتدال الوزني قالت إنه "يتوجب علينا خدمة الوطن بشكل عام"، مشيرة إلى أن الحملة ستنظم الفترة المقبلة فاعليات في دور المسنين وزيارتهم بشكل دوري.

 

من جانبه، أشار الطالب إبراهيم الطراونة، من حملة "مش عيب" التي انطلقت العام الماضي، إلى أن الحملة خيرية وتهدف الى ترسيخ مصطلح "مش عيب" في عقول الشباب الأردني وتعزيز قيم العمل والبذل والعطاء لديهم، وحثهم على الاسهام والتطوير في المجتمع.

أخبار ذات صلة

newsletter