مستوطنون يحرقون مركبتين وسط الضفة

فلسطين
نشر: 2015-03-05 07:03 آخر تحديث: 2016-07-22 18:10
مستوطنون يحرقون مركبتين وسط الضفة
مستوطنون يحرقون مركبتين وسط الضفة

رؤيا - الأناضول - أشعل مستوطنون النار، صباح الخميس، في مركبتين، كما خطوا شعارات معادية للعرب على جدران منازل في بلدة المغير، قرب رام الله، وسط الضفة الغربية، بحسب مصادر فلسطينية ومصادر في سلطة الاحتلال.

وقال فرج النعسان، رئيس مجلس قروي المغير إن "مستوطنين اقتحموا القرية فجراً، وخطوا شعارات عنصرية على عدد من المنازل، وأضرموا النيران في مركبتين، حيث أتت على أجزاء منهما".

وأشار النعسان إلى أن المستوطنين خطوا باللغة العبرية شعارات معادية للعرب والمسلمين باللغة العبرية، بيها "الموت للعرب والمجد لليهود".

وبحسب النعسان، قام الفاعلون بتوقيع عبارة "تدفيع الثمن" على الجدران.

من جهتها، قالت لوبا السمري، المتحدثة باسم شرطة الإحتلال الإسرائيلية للإعلام العربي، في بيان  إن "الشرطة تلقت في ساعات صباح اليوم، إخطاراً من قبل فلسطينيين مفاده، إحراق سيارتين، وخط شعارات معادية في بلدة المغير".

ولفتت إلى أن قوات من الشرطة ووحده مكافحة الجريمة القومية (تابعة للشرطة) مع قوات من الجيش، وخبراء من التشخيص الجنائي، تقوم بالاستعداد للتوجه إلى ميدان الواقعة هناك من أجل المباشرة بفحص الواقعة وجمع البيانات والقرائن، مع الشروع بأعمال البحث والتحقيق في كافة التفاصيل والملابسات والجوانب ذات الصلة.

و"تدفيع الثمن"، هي هجمات ينفذها مستوطنون إسرائيليون ضد ممتلكات ومقدسات فلسطينية في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، والقرى والمدن العربية في فلسطين المحتلة.

وشهد الأسبوع الماضي، حادثتي حرق من قبل مستوطنين في الضفة الغربية، ومدينة القدس الغربية، شملت إحراق أجزاء من مسجد، وكنيسة.

أخبار ذات صلة

newsletter