استئصال كتلة مرضية نادرة في مستشفى الأمير حمزة

الأردن
نشر: 2014-01-14 19:13 آخر تحديث: 2016-08-05 17:10
استئصال كتلة مرضية نادرة في مستشفى الأمير حمزة
استئصال كتلة مرضية نادرة في مستشفى الأمير حمزة

رؤيا - اجرى مستشفى الأمير حمزة بنجاح عملية جراحية دقيقة لاستئصال كتلة مرضية نادرة منتشرة في قعر الدماغ باستخدام تقنية المنظار عن طريق الأنف و جهاز الملاحة العصبية. وأجرى العملية لسيدة عشرينية فريق طبي وتمريضي برئاسة الدكتور بشار أبوزايد اختصاصي جراحة الدماغ و الأعصاب في مستشفى البشير والاستشاري الدكتور حسين العبادي رئيس قسم جراحة الدماغ والأعصاب في مستشفى الأمير حمزة رئيس اختصاص جراحة الدماغ والأعصاب . وقال الدكتور أبوزايد أن المريضة كانت تعاني من تعاني من شلل في الأعصاب المسئولة عن حركة العينين منذ أشهر تسبب في ازدواجية النظر و صداع مزمن ناتج عن انتشار الكتلة في جزء كبير من قعر الدماغ مسببا ضغطا على جذع الدماغ و الأعصاب الدماغية و الشرايين الرئيسية المغذية للمخ. واضاف ان العملية اجريت بواسطة المنظار العصبي عن طريق الأنف و جهاز الملاحة العصبية وتم استئصال الكتلة بشكل كامل . واوضح أبوزايد أن اجراء مثل هذه العملية الجراحية بالطريقة التقليدية لاستئصال الكتلة الممتدة في معظم قعر الدماغ يتطلب اجراء فتحة أو أكثر في الجمجمة مع ضرورة كسر عظام الوجه للوصول لموقع الكتلة وهنا تكمن ميزة جراحة التنظير التي اتاحت استئصال الكتلة بشكل كامل عن طريق فتحات الأنف الطبيعية دون الحاجة الى فتح الجمجمة او كسر الوجه ما قلل من المضاعفات بعد العملية والالم المصاحب له . واشار الى أن التحليل المختبري اظهر أن الكتلة التهابية فطرية نادرة وخطرة وتشير تظهر الدراسات العالمية ان نسبة الوفاة بسبب هذا المرض في حال عدم استئصاله بشكل كامل تتراوح ما بين 50 - 60 بالمئة. وقال الدكتور العبادي ان استخدام هذه التقنية في معالجة المرض واستئصال الكتلة تعتبر الأولى من نوعها في الأردن مبينا أن الحالة المرضية قد قبلت للنشر كمقالة علمية في مجلة جراحة الرأس والوجه الأمريكية Journal of Craniofacial Surgery) ) نظرا لندرة هذا المرض وموقعه وتطور التقنية المستخدمة في استئصاله الكلي و النتائج الايجابية التي تحققت بالعملية. وأضاف أن المستشفى تمكن من اجراء هذه العملية الدقيقة بهذه التقنية بفضل وجود كوادر شابة وطموحة مواكبة للتطورات العلمية في اختصاص جراحة الدماغ مكن من ادخال تقنيات طبية حديثة واجراء مداخلات لم تكن تجرى من قبل . من جهته اكد مدير مستشفى البشير الدكتور عصام الشريدة ان الوزارة لا تألو جهدا في دعم طموح الشباب والكوادر العاملة فيها لتحقيق انجازات طبية ريادية وتوفير الامكانات والدعم المعنوي لاجرء مداخلات طبية نوعية. واضاف أن هذه العملية الجراحية الدقيقة كانت ثمرة تعاون وتنسيق فني وادراي بين مستشفى البشير و مستشفى الأمير حمزة في اطار سياسة الوزارة التي تعمل على التشبيك بقوة بين مستشفياتها جميعا المركزية وفي الاطراف للنهوض بالخدمة الصحية وتقديمها على اكمل وجه .

أخبار ذات صلة

newsletter