مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

دييغو سيميوني المدير الفني لأتلتيكو مدريد

دييغو سيميوني: لم أتمكن من متابعة ركلات الترجيح

دييغو سيميوني: لم أتمكن من متابعة ركلات الترجيح

نشر :  
منذ 4 أشهر|
اخر تحديث :  
منذ 4 أشهر|
  • خلال اللقاء، سقط سيميوني بسبب فرصة ضائعة من رودريغو ريكيلمي كانت قد تغني عن الحاجة إلى اللجوء لركلات الترجيح

أقر دييغو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، بأنه لم يكن قادرًا على مشاهدة ركلات الترجيح التي أسفرت عن تغلب فريقه على إنتر ميلان بنتيجة 3-2، وذلك خلال مباراة الإياب بثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، التي انتهت فجر الخميس.


اقرأ أيضاً : أتلتيكو مدريد يواصل تفوقه الكروي برقمٍ استثنائي للعام 27


وخلال اللقاء، سقط سيميوني بسبب فرصة ضائعة من رودريغو ريكيلمي كانت قد تغني عن الحاجة إلى اللجوء لركلات الترجيح، وبدلاً من ذلك، شهدت ركلات الترجيح إهدار ساؤول نيغويز لركلته بطريقة واضحة للحارس يان سومر، إلا أن يان أوبلاك، حارس مرمى أتلتيكو، تألق بصده لركلتين من أليكسيس سانشيز وكلاسين، مما أثر على معنويات لاوتارو مارتينيز الذي أطاح بالركلة الأخيرة فوق المدرجات.

وبعد المباراة، عبر سيميوني عن احترامه العميق للإنتر، مشيرًا إلى أن الجمهور والأجواء في الملعب كان لهما دور كبير في الفوز، قائلاً: "لقد واجهنا خصمًا عظيمًا. أنا أكن الكثير من الحب للإنتر، ولكن جمهورنا ومشجعينا هم من حسموا الأمور لصالحنا في ملعبنا".

وأضاف، مشيدًا بجهود لاعبيه: "كوكي قدم كل ما في وسعه، وغريزمان ظل يقاتل حتى بعد أن استنفد كل طاقته، وظهر ممفيس ديباي في اللحظة التي احتجناه فيها أكثر من أي وقت مضى".

سيميوني أكد على صعوبة التأهل قائلاً: "الوصول إلى الثمانية الكبار قد يبدو سهلاً، ولكنني أؤكد لكم أنه ليس كذلك".

كما تحدث عن لحظات ركلات الترجيح، مؤكدًا: "بالفعل، لم أتمكن من متابعة ركلات الترجيح". وعقب فوز فريقه، لم يتمكن من كبح جماح مشاعره وذرف الدموع، ليتوجه بعدها نحو مواصلة لاوتارو مارتينيز في محاولة لتهدئته بعد إهداره لركلة الترجيح الحاسمة.