مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

رئيس الوزراء بشر الخصاونة لدى استقباله رئيس المحكمة الاتحادية العليا العراقية جاسم عبود

الخصاونة يؤكد المكانة الخاصَة للعراق في وجدان الملك وولي العهد والشعب الأردني

الخصاونة يؤكد المكانة الخاصَة للعراق في وجدان الملك وولي العهد والشعب الأردني

نشر :  
منذ 4 أشهر|
اخر تحديث :  
منذ 4 أشهر|
  • الخصاونة يؤكد أهمية الحرص على تعزيز العلاقات الأردنية العراقية

أكد رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة دعم الأردن لجهود العراق الشقيق في تكريس أمنه وسيادته واستقراره، وتحقيق الازدهار لشعبه، واستعادة دوره الطليعي ومكانته على المستويين الإقليمي والعالمي، مشيرا إلى أن استقرار العراق ورفاهه يشكل مصلحة أردنية وإقليمية؛ لما يمثله من عمق جغرافي واستراتيجي في المنطقة.


اقرأ أيضاً : الحكومة توافق على مشروع قانون لتعديل اتفاقية إعادة تأهيل وتشغيل مطار الملكة علياء - فيديو


جاء ذلك خلال استقبال الخصاونة، الخميس، في مكتبه في دار رئاسة الوزراء، رئيس المحكمة الاتحادية العليا العراقية، جاسم عبود والوفد المرافق له.

وجدد الخصاونة تأكيده خلال اللقاء الذي حضره وزير العدل الدكتور أحمد الزيادات، والقائم بالأعمال العراقي لدى المملكة منيف علي حسين، المكانة الخاصة لجمهورية العراق، قيادة وحكومة وشعبا، في وجدان جلالة الملك عبد الله الثاني، وسمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد، وأبناء الشعب الأردني، والحرص على تعزيز العلاقات بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات.

وأشار إلى أهمية تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين، سواء على المستوى الثنائي، أو على مستوى آلية التعاون الثلاثي التي تجمع البلدين مع جمهورية مصر العربية الشقيقة، مؤكدا في هذا الصدد ضرورة الانتقال إلى مراحل التنفيذ للمشاريع الاستراتيجية الكبرى ضمن هذه الآلية وفي مقدمتها مشروع أنبوب النفط بين البصرة والعقبة، والمدينة الاقتصادية الصناعية على الحدود بين البلدين، كنواة لبقية المشاريع الأخرى التي تندرج ضمن هذه الآلية.

وعرض الخصاونة خلال اللقاء جهود الأردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني لوقف عدوان الاحتلال الإسرائيلي الغاشم على قطاع غزة، وضمان إيصال المساعدات الإنسانية والطبية بشكل كاف ومستدام، وحماية المدنيين، والانتقال إلى أفق سياسي يفضي إلى سلام عادل وشامل وفق حل الدولتين، الذي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

كما أكد رئيس الوزراء أهمية التعاون بين البلدين الشقيقين في مجال القضاء والاستفادة من الخبرات المتراكمة والتجارب النوعية في هذا المجال، مشيدا بالدور الذي يؤديه القضاء العراقي والمحكمة الاتحادية العليا كصمام أمان وتوازن بالنسبة للمؤسسات العراقية والمجتمع العراقي.

بدوره، ثمن رئيس المحكمة الاتحادية العليا العراقية، جاسم عبود، دور الأردن ومواقفه بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في دعم الجمهورية العراقية ومساندتها في مختلف المراحل؛ لتجاوز التحديات والظروف التي مرت بها، مشيرا إلى أن هذه المواقف تعبر عن عمق العلاقات التاريخية المتجذرة بين البلدين والشعبين الشقيقين.

وعرض عبود خلال اللقاء المهام والاختصاصات التي تقوم بها المحكمة، والدور الذي تؤديه في الرقابة على دستورية القوانين، وتفسير النصوص الدستورية، والمصادقة على نتائج الانتخابات ومتابعة عمل الأحزاب وغيرها من المهام، مؤكدا الحرص على تعزيز التعاون بين البلدين والاستفادة من التجارب والخبرات المتبادلة.