قتيلان و7 جرحى بتفجير صهريج مفخخ بسنجار شمالي العراق

عربي دولي
نشر: 2015-03-02 11:07 آخر تحديث: 2016-07-24 03:30
قتيلان و7 جرحى بتفجير صهريج مفخخ بسنجار شمالي العراق
قتيلان و7 جرحى بتفجير صهريج مفخخ بسنجار شمالي العراق

رؤيا - الأناضول - قتل شخصان وأصيب 7 آخرون في تفجير صهريج مفخخ يقوده انتحاري في سنجار بمدينة الموصل شمالي العراق.

 

وقال مصدر في قوات البيشمركة (جيش إقليم شمال العراق) إن "انتحاريا يقود صهريجا ملغما (مفخخا) استهدف موقعا لعناصر من حزب الاتحاد الوطني الكردستاني (يتزعمه الرئيس العراقي السابق جلال طالباني) في حي بروشكي شمالي مركز قضاء سنجار".

 

وأضاف أن "العملية أسفرت عن مقتل عنصرين من الحزب وجرح 7 اخرين".

 

وأشار المصدر إلى أن "اشتباكات متقطعة دارت بين القوات الكردية وعناصر تنظيم داعش الارهابي عقب التفجير الانتحاري".

 

من جهة أخرى، قال هاشم سيتايي قائد قوات البيشمركة في سنجار، إن قواته تصدت لهجوم شنته عناصر تنظيم داعش على مواقعها الاثنين.

 

وأوضح سيتايي ، أن "هذا الهجوم لتنظيم داعش الذي شنه في ساعات الفجر على مواقع البيشمركة هو الأكبر للتنظيم منذ أسبوعين،" لافتا إلى أن "هناك اشتباكات متقطعة لا تزال مستمرة بعد مقتل عناصر التنظيم المهاجمين وعدم تمكنهم من التقدم في مواقع البيشمركة".

 

وأشار إلى أن التنظيم بدأ بالهجوم من 4 محاور من خلال 3 سيارات مفخخة يقودها 3 انتحاريين، وعناصر أخرى للتنظيم حاولوا الاشتباك عن قرب مع البيشمركة، وقد تم تفجير السيارات المفخخة الثلاث عن بعد وقتل ما لا يقل عن 15 عنصرا من داعش، مشيرا إلى "صعوبة الحصول على إحصاء دقيق لعدد القتلى في ظل استمرار الاشتباكات".

 

وكان تنظيم داعش الارهابي قد اجتاح قضاء سنجار (124 كلم غرب الموصل) الذي يقطنه اغلبية من الكرد الايزيديين في 3 آب الماضي، قبل أن تتمكن قوات البيشمركة المعززة بغطاء جوي من التحالف الدولي من تحرير الجزء الشمالي من قضاء سنجار وفك الحصار عن الالاف من العوائل والمقاتلين الذين حوصروا بجبل سنجار في منتصف كانون الاول الماضي.

أخبار ذات صلة

newsletter