Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
مصادر ليبية تنفي انسحاب تنظيم داعش من درنة | رؤيا الإخباري

مصادر ليبية تنفي انسحاب تنظيم داعش من درنة

عربي دولي
نشر: 2015-03-02 09:04 آخر تحديث: 2016-07-28 21:10
مصادر ليبية تنفي انسحاب تنظيم داعش من درنة
مصادر ليبية تنفي انسحاب تنظيم داعش من درنة

رؤيا - العربية - نفت مصادر مطلعة التقارير التي تشير إلى انسحاب تنظيم داعش الارهابي من درنة، مؤكدة أن الجيش الوطني الليبي يحاصر المدينة ويمنع خروج أي من المتطرفين، وأشارت مصادر إلى أن التنظيم لم يكتف بدرنة بل بات يتوسع حتى في بنغازي كبرى مدن الشرق الليبي.

 

ورغم حداثة عهد التنظيم الارهابي في ليبيا إلا أنه بات يشكل جزءا كبيرا من التطورات الميدانية هناك، فالتنظيم الذي توسع من درنة إلى سرت ومناطق أخرى أفادت مصادر صحافية نقلا عن شهود عيان ببدء انسحابه من درنة باتجاه منطقة "رأس الهلال" الجبلية المجاورة، غير أن مصادر مطلعة على الأرض نفت هذه التقارير جملة وتفصيلا، وأكدت أن حصار الجيش الوطني الليبي للمدينة يمنع خروج أي من مسلحي داعش منها.

 

ولم يكتف التنظيم بدرنة بل بات يتوسع حتى في بنغازي كبرى مدن الشرق الليبي التي يخوض الجيش الوطني الليبي معارك طاحنة منذ أشهر لفرض سيطرته الكاملة عليها. وقد ظهر فيديو يؤكد وجود التنظيم في قلب بنغازي وطلبه لمزيد من المقاتلين بالانضمام إلى صفوفه.

 

لكن تبقى عين التنظيم على الموانئ النفطية في ليبيا، فأولى هجماته كانت هجماته على ميناء مرسى الحريقة البحري النفطي، ثم حقل المبروك، الواقع على بعد نحو 100 كيلومتر جنوب مدينة سرت، بينما كان آخرها تلك الهجمات التي استهدفت موقعا آخر في سرت، الواقعة وسط المنطقة المعروفة بالهلال النفطي، في مسعى لتمويل عمليات التنظيم وتحركاته وتوسيع نطاق سيطرته.

 

وسعي التنظيم لاستهداف منشآت النفط وتهديداته ليس موجها فقط لدول الجوار بل أيضا لأوروبا، وربما كانت هذه التهديدات وراء إعلان البحرية الإيطالية بدء مناورات بحرية سنوية الاثنين قرب السواحل الليبية.

 

أخبار ذات صلة

newsletter