مقابلة الملك مع محطة الـ "CNN" على طاولة نبض البلد

محليات
نشر: 2015-03-01 20:11 آخر تحديث: 2016-06-26 15:25
مقابلة الملك مع محطة الـ "CNN" على طاولة نبض البلد
مقابلة الملك مع محطة الـ "CNN" على طاولة نبض البلد
المصدر المصدر

رؤيا –  تناولت حلقة نبض البلد التي تبث عبر فضائية رؤيا المحاور التي تطرق لها جلالة الملك في مقابلته مع قناة  "CNN" .

واستضافت الحلقة كلا من الوزير الأسبق ايمن المجالي والدكتور محمد الحلايقة عضو مجلس الأعيان.

وقال الوزير الأسبق أيمن المجالي ان توقيت مقابلة جلالة الملك مهم جدا ، وخاصة انها احتوت على ثلاثة رسائل مهمة وهي :

1 – الرسالة الأولى موجهة للأردنيين وهي ان الجيش العربي قوي وقادر على القايم بواجبه في حماية الوطن، وان الجبهة الداخلية منيعة ضد التطرف والإرهاب .

2 – رسالة موجهة الى العالم العربي والإسلامي بأن الأردن هو خط الدفاع الأول عن الاسلام القويم والمعتدل، مشددا على ان الأردن سيقوم بواجبه في الدفاع عن المنطقة ضد كل ما يتهددها.

3 – الرسالة الثالثة موجهة الى الغرب وتقول ان الأردن هو من يحارب الارهاب نيابة عن جميع العالم، ونحن من نعمل على ايضاح صورة الإسلام المعتدل للرأي العام العالمي.

ونوه المجالي الى ان جلالة الملك لم يتحدث فقط عن الجانب العسكري في مواجهة الإرهاب وانما شدد على الجوانب الثقافية والدينية والاقتصادية والاجتماعية


واشار المجالي في معرض حديثه عن خطر التطرف والإرهاب، ان هذا الخطر ليس محصورا على الأردن وانما يشمل العديد من الدول العربية والغربية، مضيفا ان جلالة الملك وبالتعاون والتشاور مع زعماء وملوك المنطقة والعالم يحاولون مواجهة هذا الخطر المحدق الذي تتعرض له المنطقة بفعل الارهاب والتطرف.


وشدد المجالي على انه لا يمكن التقليل من قوة الجيش الأردني، الا ان مواجهة تنظيم داعش الارهابي يختلف عن مواجهة جيش نظامي لأن الأخير هو عبارة عن عصابات متفرقة وليست محصورة بمنطقة معينة.

واضاف ان مواجهة الإرهاب لا يمكن ان تتم عبر الوسائل العسكرية فقط، وانما يجب ان يرافقها تطوير الفكر والتعليم وتحسين وضع المواطن الأردني اقتصاديا واجتماعيا.

ولفت المجالي الى دور الإعلام في مواجهة الأفكار المتطرفة والإرهاب ، فالدول الصغيرة حجما تستطيع التأثير في الرأي العام بشكل كبير اذا توافرت الامكانيات الإعلامية القوية.

من جانبه قال الدكتور محمد الحلايقة عضو مجلس الأعيان ان مقابلة جلالة الملك سبقها حراك من جلالته على الصعيدين العربي والعالمي.

واضاف الحلايقة خلال استضافته في برنامج نبض البلد والذي بث مساء الأحد ان جلالة الملك أراد في المقابلة اعادة الأمور الى نصابها وهي ان مشكلة المنطقة تتمثل بالارهاب والقضية الفلسطينية وليس ما يريد ان يشيعه نتنياهو ان المشكلة هي ايران ومشروعها النووي.

واشار الحلايقة الى ان جلالة الملك استبق خطاب رئيس وزراء الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أمام الكونجرس الأمريكي، حيث أكد جلالته على ان الأولوية في المنطقة هي لمحاربة الإرهاب وحل القضية الفلسطينية.

واضاف ان هنالك هجمة اعلامية غربية ضد الاسلام ، والملك يقف باستمرار للدفاع عن الاسلام الصحيح وذلك عبر مقابلته على اشهر وسيلة اعلامية لايصال هذه الرسالة للرأي العام العالمي.

واشار الحلايقة الى ان جلالة الملك استخدم مصطلح " الخوارج" لأول مرة ، وذلك لارسال رسالة قوية للرأي العام العالمي بالمصطلحات الصحيحة والاسلام الصحيح.

وقال ان الارهاب اصبح قضية عالمية واصبح من المفترض ان يتم الدفاع عن الشعوب من خلال التصدي للارهاب والتطرف في كافة انحاء العالم، مضيفا : " تجربتنا مع التدخل الغربي في الدول مريرة ، فالاحتلال الامريكي للعراق سبب مباشر لنمو التطرف والارهاب بعد ان عمل الاحتلال على تطبيق الحكم الطائفي والتنكيل بالسنة".

ولفت الحلايقة الى ان الأوضاع في المنطقة سببت باضعاف الجيوش العربية، مشددا على انه لم يبقى في المنطقة جيش مدرب ومحترف الا الجيش الأردني ، الا ان هذا لا يعني ان نقوم بارساله الى حرب برية وانما يجب ان يتم الاعتماد على الجيش العراقي وامداده بالاسلاح والتدريب المناسبين لدحر عصابات داعش ، وان يبقى الجيش الأردني جهة مساندة لضمان عدم امتداد ذلك التنظيم الى خارج حدود العراق .

وشدد الحلايقة الى وجوب نسيان الخلافات العربية وتوحيد الجهود في مواجهة التطرف والإرهاب، بحيث يكون التنسيق العربي – العربي في شتى المجالات العسكرية والاستخبارية وصولا الى الجهود الفكرية والدينية .

أخبار ذات صلة