الخشمان: لا عجز في موازنة بلدية السلط العام الحالي

اقتصاد
نشر: 2015-03-01 11:04 آخر تحديث: 2016-08-05 08:50
الخشمان: لا عجز في موازنة بلدية السلط العام الحالي
الخشمان: لا عجز في موازنة بلدية السلط العام الحالي
المصدر المصدر

رؤيا - بترا -  قال رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد الخشمان ان موازنة البلدية للعام الحالي والمقدرة بنحو 11 مليونا و236 الف دينار لن تشهد أي عجز مالي.

واضاف الخشمان خلال مؤتمر صحفي عقده في دار البلدية مساء امس، ان المجلس البلدي الحالي عمل على ضبط النفقات ضمن موازنة عام 2014 وحقق نجاحا في خفض النفقات بنسبة 69 بالمئة من القيمة المقدرة والبالغة 5ر6 مليون دينار بدل مصروفات ونفقات من اصل 5ر9 مليون دينار.

واشار الى ان الموازنة لهذا العام تشتمل على حزمة من المشروعات الخدمية والحيوية التي من شأنها الارتقاء بالعمل البلدي وخدمة البلدية ومناطقها بما ينعكس ايجابا على واقع الخدمات المقدمة للمواطنين.

وبين الخشمان إن البلدية ماضية في طرح وتنفيذ العديد من العطاءات التي تحتاجها المدينة في الوقت الحالي ومن أهمها اعادة تأهيل الشوارع وقنوات تصريف المياه والإنارة والأدراج وأعمال السلامة المروية، لافتا الى ان البلدية رصدت ضمن موازنة العام الحالي 5ر2 مليون دينار لأعمال الفتح والتعبيد لمدينة السلط والمناطق التابعة لها.

وتوقع الخشمان خفض نسبة الرواتب من اجمالي المصاريف لتصل الى ما نسبته 34 بالمائة ضمن موازنة العام الحالي، بعد ان بلغت العام 2013 نحو 68 بالمائة وانخفضت في عام 2014 لتسجل ما نسبته 42 بالمائة.

وقال ان سيتم خلال العام الحالي طرح عطاء وتنفيذ بيت السلط التراثي في منطقة السرو بكلفة 2 مليون دينار والذي سيقام على ارض مساحتها 8 دونمات، لافتا الى انه تم تخصيص 2ر1 مليون دينار ضمن موازنة العام الحالي لمشروع مجموعة من الصالات ومسرح ومطاعم بالإضافة الى مواقع ترفيهية .

وبين ان البلدية نفذت جملة من المشروعات لمدينة السلط والمناطق التابعة لها من خلال اقامة عبارات صندوقية بقيمة 350 الف دينار، وتنفيذ اعمال انشاء ارصفة وكندرين بكلفة 360 الفا، كما بلغت قيمة التعويضات التي تم صرفها للاستملاكات 4 ملايين و 755 الف دينار، بالإضافة الى صرف مليون و116 الف دينار بدل قضايا متنازع عليها منذ عام 2008.

وأوضح الخشمان ان قيمة التعويضات التي تم دفعها للمستأجرين في المباني المشمولة بمشروع تطوير وسط مدينة السلط "عقبة بن والمناطق المحيطة بها" بلغ 275 الف دينار، مشيرا الى ان قيمة عطاء تأهيل المشروع الذي بوشر بتنفيذه بلغ 7 ملايين و200 الف دينار تمهيدا لتوفير العديد من الفعاليات والخصائص الحضرية وسط المدينة مثل الساحات والمدرجات الخارجية ومواقف السيارات والمحلات التجارية السياحية.

ولفت الى انه تم تخصيص 5ر1 مليون دينار من موازنة العام الحالي لغايات اعمال الإنارة و 250 الف دينار لشراء آليات إنشائية و 56 الفا لأعمال التجميل والزراعة في كافة المناطق التابعة للبلدية.

واكد الخشمان سعي البلدية من خلال شركات محلية ودولية لتنفيذ مشروع استخدام الطاقة الشمسية لأعمال انارة الشوارع ومباني البلدية من خلال نظام (B.O.T) (البناء, التشغيل, نقل الملكية)، بالإضافة الى تنفيذ اعمال دراسة مشروع تطوير مركز انطلاق الحافلات بقيمة 5ر6 مليون دينار، ودراسة استملاك عدد من المباني التراثية والمقدرة بـ 4 ملايين دينار.

واضاف، ان البلدية وبعد استكمال الإجراءات المتعلقة بقرار تخصيص قطعة الأرض الواقعة في منطقة واد الأكراد (التعبئة والتجنيد) سابقا، لمصلحة بلدية السلط الكبرى، ستقوم بدراسة انشاء مشروع حيوي يخدم اهالي مدينة السلط، وتحديدا أهالي المنطقة التي تعتبر واحدة من أهم المناطق داخل قصبة مدينة السلط ومركز تجاري هام، نظرا لما تحتويه من محلات واعمال تجارية متنوعة، ويقطنها الكثير من السكان، الى جانب وجود العديد من الأبنية التراثية التي تتميز وتفتخر بها مدينة السلط.

وقال ان المجلس البلدي يعكف على تكثيف متابعة كافة القضايا والمشاكل الخدمية التي يعاني منها المجتمع المحلي من خلال الجولات الميدانية على ارض الواقع وايجاد الحلول الناجعة لها، مؤكدا أن المناطق التابعة للبلدية ستشهد مزيدا من الخدمات اسوة بمركز المدينة.

أخبار ذات صلة