مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

فرق الإنقاذ في اليابان

ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال اليابان مع تعقيد عمليات الإغاثة جراء تراكم الثلوج - صور وفيديو

ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال اليابان مع تعقيد عمليات الإغاثة جراء تراكم الثلوج - صور وفيديو

نشر :  
منذ 6 أشهر|
اخر تحديث :  
منذ 6 أشهر|
  • الثلوج تعرقل عمل الإغاثة في اليابان وارتفاع حصيلة القتلى جراء الزلزال إلى 161 شخصًا

ارتفعت حصيلة ضحايا الزلزال الذي وقع في اليابان في أول أيام العام الجديد إلى 161، وفق حصيلة الاثنين، مع تعقيد جهود الإغاثة بسبب تراكم الثلوج، حيث ما زال أكثر من 2000 شخص محاصرين والعديد منهم دون كهرباء وفي مأوى طوارئ.


اقرأ أيضاً : بالفيديو|40 درجة مئوية تحت الصفر.. السويد وفنلندا تسجلان درجات حرارة قياسية هذا الشتاء


وقالت السلطات إن 323 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد زلزال بلغت قوته 7.5 درجة هز المباني وأشعل حريقاً كبيراً وأحدث موجات تسونامي تجاوز ارتفاعها المتر في منطقة إيشيكاوا المركزية.

وحتى الأحد، أي أسبوع تقريبًا من وقوع الزلزال، كان أكثر من 2000 شخص لا يزالون محاصرين بسبب الأضرار التي خلفها الزلزال والانهيارات الأرضية.

في اليومين الأخيرين، تراكمت طبقة من الثلوج، حيث تلقت بعض المناطق أكثر من 10 سنتيمترات (أربعة بوصات) خلال الليل، مما يجعل العملية أكثر صعوبة.

ضد كل الظروف، نجت امرأة في التسعينيات من عمرها بعد أن أمضت خمسة أيام تحت أنقاض منزل انهار في مدينة سوزو قبل إنقاذها يوم السبت، حسب وكالة الأنباء الفرنسية "أ ف ب".

وسمع فرق الإنقاذ ينادون على المرأة في لقطات من مشاهد الشرطة نشرتها وسائل الإعلام المحلية.

لم يكن الحظ حليفًا للجميع، حيث كان ناويوكي تيراموتو، البالغ من العمر 52 عامًا، لا يمكنه التحرك، الاثنين، بعد اكتشاف جثث ثلاثة من أطفاله الأربعة في بلدة أناميزو.

الحكومة تضاعف جهود الإغاثة

أيام من هطول الأمطار زادت من خطر وقوع انهيارات أرضية إضافية، بينما يمكن أن يتسبب الثلج الثقيل الجديد في انهيار المزيد من المباني تحت وطأته، حسبما حذرت الحكومة.

انقطعت الكهرباء عن حوالي 18 ألف منزل في منطقة إيشيكاوا، الاثنين، بينما كان أكثر من 66,100 أسرة دون مياه أمس الأحد.

بالنسبة للـ 28,800 شخص الذين تواجدوا في مآوى الحكومة، كان الكثيرون بدون مياه وكهرباء وتدفئة كافية، وفقًا لتقارير وسائل إعلام يابانية.

"يجب تجنب الوفيات المتعلقة بالكوارث بأي ثمن. أرغب في تحسين البيئة الرديئة في المأوى،" قال حاكم إيشيكاوا هيروشي هاسي.

وكانت الأولوية الأولى هي إنقاذ الناس تحت الأنقاض والوصول إلى المجتمعات المعزولة، بحسب رئيس الوزراء فوميو كيشيدا لشبكة "NHK" يوم الأحد.

وأضاف أن الحكومة قد "نشرت مروحيات من مختلف الشرطة وإدارات الإطفاء" بالإضافة إلى مجموعات صغيرة من القوات على الأقدام للوصول إلى المجتمعات المعزولة. تجدر الإشارة إلى أن اليابان تشهد مئات الزلازل كل عام، على الرغم من أن معظمها لا يسبب أي ضرر بسبب تطبيق قوانين البناء الصارمة المعمول بها لأكثر من أربعة عقود.

ويشار إلى أن يلاحق البلاد ذكرى الزلزال الضخم الذي وقع في عام 2011 والذي أحدث تسونامي، ترك حوالي 18,500 شخص قتيلًا أو مفقودًا وتسبب في كارثة نووية في محطة فوكوشيما.