بالفيديو: "الشعاع الحراري".. سلاح الجيش الأمريكي الذي لا تراه العين

هنا وهناك
نشر: 2015-02-28 16:41 آخر تحديث: 2016-06-27 17:30
المصدر المصدر

رؤيا - وكالات -  افادت مصادر اخبارية غربية ان الجيش الأمريكي استعرض ولأول مرة ما وصفه بسلاح فريد من نوعه يعتمد على الأشعة الحرارية لردع العدو أو تفريق حشود عدائية. ووفقا لما اوردته "بي بي سي" يطلق هذا السلاح الجديد الذي يحمل اسم "نظام الردع الناشط" شعاعا عالي الطاقة خفيا يثير شعورا بالاحتراق لدى متلقيه.

 

ويعتقد المسؤولون العسكريون الذين يقولون إن السلاح ليس قاتلا ، بأن هذا الجهاز الجديد يمكن استخدامه كوسيلة غير قاتلة لإرغام الأعداء على تسليم أسلحتهم. وقال مسئولون إن للسلاح فوائد عسكرية واسعة النطاق. ونسبت وكالة رويترز الى ثيودور بارنا احد المسؤولين في وزارة الدفاع قوله"إن هذه التقنية تعتبر تحولا جذريا من شأنه أن يمنح لقواتنا إمكانيات غير متوفرة لديهم الآن.


وأضاف بارنا: "نتوقع أن تضيف القوات (هذا السلاح) إلى معداتها. ويمكن أن يحدث ذلك على نحور قريب بحلول "2010. وتم عرض السلاح النموذجي الذي أطلق عليه اسم "الحارس الصامت" في قاعدة مودي العسكرية بجورجيا. وقد اطلق شعاع على مدى 500 متر ، متجاوزا بذلك المساحة المغطاة من قبل أي سلاح غير فتاك آخر ، مثل القنابل المطاطية.

 

وبحسب تصريحات الجيش ، يمكن للسلاح أن يخترق الثياب لتحرق اشعته الجلد والتي قد تبلغ حراراتها 50 درجة حرارية. إلا أن الشعاع وبحسب قولهم لا يتوغل سوى بنسبة معينة تكفي للسيطرة على الاشخاص دون ان يتسبب لهم بأذى دائم.

أخبار ذات صلة