استطلاع: 95% من الاردنيين يعتقدون أن تنظيم "داعش" حركة إرهابية

محليات
نشر: 2015-02-28 13:14 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
استطلاع: 95% من الاردنيين يعتقدون أن تنظيم "داعش" حركة إرهابية
استطلاع: 95% من الاردنيين يعتقدون أن تنظيم "داعش" حركة إرهابية
المصدر المصدر

رؤيا – رنيم عابدين - أظهرت نتائج استطلاع للرأي أجراه مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية حول التطورات الراهنة محلياً واقليمياً، أن 74% من الاردنيين يعتقدون بأن الأردن بشكل عام يسير في الاتجاه الصحيح، وهذا يزيد بـ 23 نقطة عن الاستطلاع السابق كانون الأول / ديسمبر 2014 والذي كانت تتمثل نسبته بـ 51%.

وأوضح الاستطلاع بأن 74 % من المستجيبين يعتقدون بأن الحكومة كانت قادرة على القيام بمسؤولياتها في الفترة الماضية، وترتفع نسبة من يعتقدون بقدرتها على القيام بمسؤولياتها في محافظتي جرش وعجلون، في ما تنخفض في محافظتي معان والكرك، وترتفع أيضاً لدى الفئات العمرية الشابة كما أظهر الاستطلاع أن 6% من الاردنيين يؤيدون الاردنيين قيام الاردن بشن حرب برية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام "داعش"، لوحده او حرب برية يخوضها الأردن مع دول عربية أخرى.

بينما فضل 60% من الاردنيين ان الافضل للاردن في حربه ضد "داعش" الاستمرار في توجيه ضربات جوية ضد التنظيم كما هو الآن، في ما أفاد 15% من الاردنيين بأنهم يؤيدون شن حرب برية يخوضها الأردن بالتعاون مع الحلفاء العرب ودول التحالف.

وقال الدكتور موسى شتيوي مدير موكز الدراسات الاستراتيجية أن أولويات الأردنيين لم تختلف عن الاستطلاعات السابقة، إذ كانت أغلبها اقتصادية، وتنموية، فقد جاءت مشكلة البطالة كأهم مشكلة تواجه الأردن اليوم وعلى الحكومة أن تعالجها بشكل عاجل بنسبة 23%، تليها مشكلة ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة 18%، وفي المرتبة الثالثة جاءت مشكلة الفقر 15%، ومشكلة الفساد والمالي والإداري (الواسطة والمحسوبية) في المرتبة الرابعة بنسبة 11 كما يعتقد 70% بأن تنظيم "القاعدة" هو منظمة إرهابية، بارتفاع 24% في استطلاع كانون الأول/ديسمبر 2014، إذ كانت النسبة 46%. كذلك ارتفعت أيضاً نسبة من يعتقدون بأن "حزب الله" هو منظمة إرهابية لتصل إلى 55% مقارنة بـِ 45% في استطلاع كانون الأول/ ديسمبر 2014.

وتعتقد الغالبية العظمى من الأردنيين 95% تعتقدون بأن تنظيم "داعش" هو حركة إرهابية، ويسجل هذا ارتفاعاً بمقدار 33 نقطة عن استطلاع آب/ أغسطس 2014 وارتفاعاً بـ 23 نقطة عن استطلاع كانون الأول/ ديسمبر 2014.

فيما يعتقد 83% من المستجيبين بأن سياسات وأفعال تنظيم "داعش" تشكل تهديداً للأمن والاستقرار في المنطقة، مقابل 77% كانوا يعتقدون بذلك في استطلاع كانون الأول/ ديسمبر 2014. وتعتقد غالبية كبيرة من الأردنيين 92% بأن تنظيم "داعش" هو التنظيم الأكثر تهديداً للاستقرار في الأردن، ويسجل هذا ارتفاعاً بـ 8 نقاط منذ استطلاع كانون الأول/ ديسمبر 2014.

وأفادت غالبية كبيرة من الأردنيين 95% أن منظمات: "داعش" و"القاعدة" و"جبهة النصرة" لا تمثل وجهة، نظرهم بينما أفاد 1% بأن فكر "داعش" يمثلهم..

وأظهرت النتائج أن 69% من المستجيبين يتابعون التطورات المتعلقة بتنظيم "داعش" في وسائل الإعلام، وأفاد 89% من المتابعين بأن التلفزيون هو المصدر الرئيسي الذي يعتمدون عليه لمتابعة الأخبار عن هذا التنظيم، في ما أفاد 9% بأنهم يعتمدون على "الإنترنت" لمتابعة أخبار التنظيم.

وأفاد أكثر من ثلاثة أرباع المستطلعين 77% أنهم شاهدوا الفيدو الذي يظهر استشهاد المرحوم الطيار معاذ الكساسبة. وشارك 37% من المستجيبين في صلاة الغائب عن روح الشهيد الطيار معاذ الكساسبة، في ما عبّر 15% عن مشاعرهم التضامنية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وشارك 10% في العزاء، بينما شارك 5% في المسيرات التضامنية التي عمت البلاد. وأفادت غالبية كبيرة من المستطلعين 90% بأن الأجهزة الأمنية كانت ناجحة في إدارة الأزمة مع تنظيم "داعش" (مفاوضات إطلاق سراح الطيار، رد الأردن على التنظيم بعد استشهاد الطيار).

وأيدت الغالبية العظمى 95% من المستجيبين إعدام الحكومة السجينين: ساجدة الريشاوي وزياد الكربولي كردة فعل أولية على استشهاد الطيار، وأيد أيضاً 92% من المستجيبين تنفيذ حكم الإعدام ببقية المحكوم عليهم بالإعدام والمتورطين بأعمال إرهابية.

أما بالنسبة لخيارات الدولة الأردنية في التعامل مع التهديد الذي يمثله تنظيم "داعش" على الأردن، فقد أيد 60% من المستجبين الاستمرار في توجيه ضربات جوية ضد التنظيم كما هو الآن، في ما أفاد 15% بأنهم يؤيدون شن حرب برية يخوضها الأردن بالتعاون مع الحلفاء العرب ودول التحالف، بينما أيد 6% لكل من خيار حرب برية يخوضها الأردن لوحده وحرب برية يخوضها الأردن مع دول عربية أخرى.

وأظهرت نتائج استطلاع للرأي أجراه مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية حول التطورات الراهنة محلياً واقليمياً، أن 74% من الاردنيين يعتقدون بأن الأردن بأن الأردن بشكل عام يسير في الاتجاه الصحيح ، وهذا يزيد بـ 23 نقطة عن الاستطلاع السابق كانون الأول / ديسمبر 2014 والذي كانت تتمثل نسبته بـ 51% .

وأوضح الاستطلاع بأن 74 % من المستجيبين يعتقدون بأن الحكومة كانت قادرة على القيام بمسؤولياتها في الفترة الماضية، وترتفع نسبة من يعتقدون بقدرتها على القيام بمسؤولياتها في محافظتي جرش وعجلون، في ما تنخفض في محافظتي معان والكرك، وترتفع أيضاً لدى الفئات العمرية الشابة كما أظهر الاستطلاع أن 6% من الاردنيين يؤيدون الاردنيين قيام الاردن بشن حرب برية ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام "داعش"، لوحده او حرب برية يخوضها الأردن مع دول عربية أخرى.

بينما فضل 60% من الاردنيين ان الافضل للاردن في حربه ضد "داعش" الاستمرار في توجيه ضربات جوية ضد التنظيم كما هو الآن، في ما أفاد 15% من الاردنيين بأنهم يؤيدون شن حرب برية يخوضها الأردن بالتعاون مع الحلفاء العرب ودول التحالف. وقال الدكتور موسى شتيوي مدير موكز الدراسات الاستراتيجية أن أولويات الأردنيين لم تختلف عن الاستطلاعات السابقة، إذ كانت أغلبها اقتصادية، وتنموية، فقد جاءت مشكلة البطالة كأهم مشكلة تواجه الأردن اليوم وعلى الحكومة أن تعالجها بشكل عاجل بنسبة 23%، تليها مشكلة ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة 18%، وفي المرتبة الثالثة جاءت مشكلة الفقر 15%، ومشكلة الفساد والمالي والإداري (الواسطة والمحسوبية) في المرتبة الرابعة بنسبة 11 كما يعتقد 70% بأن تنظيم "القاعدة" هو منظمة إرهابية، بارتفاع 24% في استطلاع كانون الأول/ديسمبر 2014، إذ كانت النسبة 46%. كذلك ارتفعت أيضاً نسبة من يعتقدون بأن "حزب الله" هو منظمة إرهابية لتصل إلى 55% مقارنة بـِ 45% في استطلاع كانون الأول/ ديسمبر 2014.

وتعتقد الغالبية العظمى من الأردنيين 95% تعتقدون بأن تنظيم "داعش" هو حركة إرهابية، ويسجل هذا ارتفاعاً بمقدار 33 نقطة عن استطلاع آب/ أغسطس 2014 وارتفاعاً بـ 23 نقطة عن استطلاع كانون الأول/ ديسمبر 2014 .

فيما يعتقد 83% من المستجيبين بأن سياسات وأفعال تنظيم "داعش" تشكل تهديداً للأمن والاستقرار في المنطقة، مقابل 77% كانوا يعتقدون بذلك في استطلاع كانون الأول/ ديسمبر 2014. وتعتقد غالبية كبيرة من الأردنيين 92% بأن تنظيم "داعش" هو التنظيم الأكثر تهديداً للاستقرار في الأردن، ويسجل هذا ارتفاعاً بـ 8 نقاط منذ استطلاع كانون الأول/ ديسمبر 2014.

وأفادت غالبية كبيرة من الأردنيين 95% أن منظمات: "داعش" و"القاعدة" و"جبهة النصرة" لا تمثل وجهة، نظرهم بينما أفاد 1% بأن فكر "داعش" يمثلهم.. وأظهرت النتائج أن 69% من المستجيبين يتابعون التطورات المتعلقة بتنظيم "داعش" في وسائل الإعلام، وأفاد 89% من المتابعين بأن التلفزيون هو المصدر الرئيسي الذي يعتمدون عليه لمتابعة الأخبار عن هذا التنظيم، في ما أفاد 9% بأنهم يعتمدون على "الإنترنت" لمتابعة أخبار التنظيم.

وأفاد أكثر من ثلاثة أرباع المستطلعين 77% أنهم شاهدوا الفيدو الذي يظهر استشهاد المرحوم الطيار معاذ الكساسبة.

وشارك 37% من المستجيبين في صلاة الغائب عن روح الشهيد الطيار معاذ الكساسبة، في ما عبّر 15% عن مشاعرهم التضامنية من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وشارك 10% في العزاء، بينما شارك 5% في المسيرات التضامنية التي عمت البلاد.

وأفادت غالبية كبيرة من المستطلعين 90% بأن الأجهزة الأمنية كانت ناجحة في إدارة الأزمة مع تنظيم "داعش" (مفاوضات إطلاق سراح الطيار، رد الأردن على التنظيم بعد استشهاد الطيار).

وأيدت الغالبية العظمى 95% من المستجيبين إعدام الحكومة السجينين: ساجدة الريشاوي وزياد الكربولي كردة فعل أولية على استشهاد الطيار، وأيد أيضاً 92% من المستجيبين تنفيذ حكم الإعدام ببقية المحكوم عليهم بالإعدام والمتورطين بأعمال إرهابية. أما بالنسبة لخيارات الدولة الأردنية في التعامل مع التهديد الذي يمثله تنظيم "داعش" على الأردن، فقد أيد 60% من المستجبين الاستمرار في توجيه ضربات جوية ضد التنظيم كما هو الآن، في ما أفاد 15% بأنهم يؤيدون شن حرب برية يخوضها الأردن بالتعاون مع الحلفاء العرب ودول التحالف، بينما أيد 6% لكل من خيار حرب برية يخوضها الأردن لوحده وحرب برية يخوضها الأردن مع دول عربية أخرى.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أخبار ذات صلة