مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة

الخصاونة: شهدنا مسارات سلام في السابق لكن لم يتحقق إلا القليل من السلام

الخصاونة: شهدنا مسارات سلام في السابق لكن لم يتحقق إلا القليل من السلام

نشر :  
منذ 7 أشهر|
اخر تحديث :  
منذ 7 أشهر|
  • الخصاونة: الحرب على غزَة تشكِل انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان
  • الخصاونة: موقف الأردن ومصر واضح برفض التَهجير 
  • الخصاونة: معاهدة السَلام تحظر التَهجير القسري

قال رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة: "لقد شهدنا مسارات سلام في السَابق لكن لم يتحقَق إلَا القليل من السَلام".

وأضاف الخصاونة خلال مشاركته في جلسة خاصَة ضمن منتدى الدَوحة للحديث حول تداعيات العدوان الإسرائيلي على غزَة، الاثنين، في الوقت الذي يحيي فيه العالم ذكرى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، فإنَ الحرب على غزَة تشكِل انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان وجرائم ضد الإنسانيَة.


اقرأ أيضاً : الملك: لن يكون هنالك أي حل للقضية الفلسطينية على حساب الأردن


وأشار إلى أن ضحايا العدوان على غزَة تجاوز عددهم 18 ألف شهيد 65% منهم من النِساء والأطفال.

وأكد أن موقف الأردن ومصر واضح برفض التَهجير أو إيجاد أيِ ظروف تفرض التَهجير على الأشقَاء الفلسطينيين خارج غزَة والضفَة الغربيَة، وهذا خطٌ أحمر للبلدين.

وأشار الخصاونة إلى أن معاهدة السَلام تحظر التَهجير القسري، وبخلاف ذلك يكون هذا خرق واضح للمعاهدة.

وشدد الخصاونة على أن قواعد القانون الدَولي والقانون الإنساني الدَولي يجب أن تُطبَق على الجميع ولا تُجزَأ، بغض النَظر عن الدِين والعرق والجغرافيا.

وتابع الخصاونة: "لطالما حذَر جلالة الملك عبدالله الثَاني من أنَ تجاهل الحل العادل والشَامل للقضيَة الفلسطينيَة سيؤدِي إلى استمرار دوَامة العنف".