النسور يرد على كلمات النواب حول الموازنة العامة للعام 2015

محليات
نشر: 2015-02-25 16:33 آخر تحديث: 2018-11-18 21:33
النسور يرد على كلمات النواب حول الموازنة العامة للعام 2015
النسور يرد على كلمات النواب حول الموازنة العامة للعام 2015
المصدر المصدر

رؤيا – جورج برهم - قال رئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور  لقد كنت قاسيا جدا مع الكثير من الحكومات ولم أذكر أني جرحت شخصا لموقف أو لسياسة، وأنه سمع اساءات له طيلة الجلسات الماضية ولا يملك الرد عليه.

وأضاف النسور خلال رده على مداخلات النواب في الجلسة المسائية لمجلس النواب المخصصة للتصويت على الموازنة أنه وقف على هذا المنبر منذ 25 عام وكنت معارضا احيانا وموالي احيانا ولم تعيبه تعيبه الموالاه ولا المعارضة ولا يخجل منها معتبرا هذة السنوات شرف كبير لخدمة الوطن


وفي رده على  كلمات النواب حول  قانون الموازنة العامة للعام 2015 وقانون موازنات الوحدات الحكومية المستقلة لعام 2015، قال النسور لا أملك طريقة للرد على بعض الكلمات،

وقال النسور في الجلسة التي عقدها مجلس النواب، الأربعاء،  برئاسة المهندس عاطف الطراونة:" لم أرتكب ذنبا ولا فسادا وسأخدم بلدي بإذن الله".
وتابع ان المشهد السياسي في المنطقة كبير حيث انها تشهد 7 حروب، متسائلا ، الحدود مع العراق مغلقة مع فلسطين مغلقة غر الجزيرة مغلقة حدود كثيرة مغلقة، فالفضل لله ولجلالة الملك الذي يسير البلاد.


وأضاف "لا يمكن أن أقبل سوى بإحترام البرلمان" حيث اننا استمعنا الى أفراد وكتل، هناك فرق في القاعة موجود ترصد جميع الكلمات وسيكون لها أهمية.
وأشار الى ان عمل مجلس النواب يكمن في الرقابة والحكومة لا تشكو منه، ولا نستطيع ان نرد عليعه في المشروع هذا يجوز او لا يجوز فجميعها بحاجة الى دراسة.

 

وتساءل النسور عن وجود خطة أم لا أشار ان الحكومة قدمت خطتها وتتغير سنة بعد سنة.
وعن ماذ تحقق خلال الفترة بدأ النسور حديثه عن المديونية قائلا ان في عمر الحكومة لم تزيد المديونية الا للطاقة، وفي هذا العام سيتحسن وضع العجز الى 600 مليون بحسب الأسعار.

وعن الحديث عن أسعار النفط قال وضعنا الموازنة يوم 1/11 كانت أسعار النفط حينها 95 دولار للبرميل فبعد هبوط الأسعار قامت اللجنة المالية والحكومة بحساب نتائج التعديل للخروج بأرقام صحية.

وكشف الى أنه ولأول مرة لم يكن هناك ملحق بمصروفات إضافية، وعن تشريعات الاستثمار في العقبة قال انا متفائل بالمقبل للوضع الاقتاصدي لمدينة العقبة.

وبين النسور ان الحكومة درست العام الماضي قضية خدمة العلم وتم تأخيرها الى حين، لما يترتب عليها من ميزانية.


وحول قطاع الطاقة قال ان هناك مشاريع طاقة كبيرة جدا في مجال الطاقة المتجددة.


وأشار الى أنه سيكون هناك أنبوب النفط العراقي المصري حيث تمت الموافقة على إنشاء مشروع ثلاثي لنقل النفط من  العراق الى مصر عبر الاردن.

 

وعن العاصفة وما حدث في الطفيلة قال النسور انه تقرر مبدأيا انشاء مشروع بقيمة 6 مليون للانتهاء من مشكلة إنقطاع الكهرباء في الطفيلة وعجلون والمناطق التي تعرضت للإنقطاعات.

وعن مستشفى معان العسكري طمأن النسور أن القوات المسلحة طرحت العطاء وسوف يكون هناك مستشفى بجانب الجامعة.

وما ذكر عن الملكية الاردنية أكد انه لا يمكن تجاهلها والان يعاد جدولتها وستعود لكفائتها.

وما يتعلق بدعم الطحين أكد انه لا يمكن رفع الخبز عن المواطن الأردني وأن الحكومة لن تقر قانون يمسه وسيبقى الخبز على سعره الحالي، الا اننا نبحث عن طريقة لتنظيم استهلاكه حيث يأخذ المواطن الاردني حقه.

وعن التضخم قال أنه كان اقل من 6% العام السابق، وفي هذا العام كانت أقل من 3% البطالة انخفضت بمقدار 1.7 بالمئة رغم المنافسة السورية احتياطي البنك المركزي كانت 5 مليارات الان هي 14 مليار والذي وصفه النسور بأنه أخطر داء قال ان البطالة انخفضت عن العام الماضي رغم وجود اللجوء السوري.

أخبار ذات صلة