النائب الدغمي يتساءل عن ارتفاع المديونية إلى 30 مليار

محليات
نشر: 2015-02-25 12:54 آخر تحديث: 2016-07-15 08:50
النائب الدغمي يتساءل عن ارتفاع المديونية إلى 30 مليار
النائب الدغمي يتساءل عن ارتفاع المديونية إلى 30 مليار
المصدر المصدر

رؤيا - بترا - قال النائب عبدالكريم الدعمي خلال جلسة مناقشة الموازنة ان هذه الكلمة باسم الزميلة ميسر السردية واسمي شخصيا فلا علم لنا بالحسابات ولا بالأرقام حتى ندخل في مناقشة عقيمة لمشروع قانون الموازنة العامة للدولة والتي ستمر حتما باي طريقة كانت غير انها فرصة للنائب ان يتعرض الى ما يستطيع التعرض له في الوقت المحدد له اصلا لعل ما يثيره من امور تجد آذانا صاغية لدى بعض المسؤولين الذين ما زال لديهم ضمير في غياب الضمير.

وقال ان المديونية كانت 5ر10 مليار فقط بداية 2011 وسؤالي كيف وصلت الى حوالي 30 مليار في غضون هذه السنوات الثلاث والرئيس يعلن يوميا انه هو الذي حمى الاقتصاد الاردني من الانهيار وهو يعلم علم اليقين وربما اكثر من الجميع بهذه الارقام وصحتها وبالرغم من الغلاء الفاحش والرفع المستمر للأسعار والاعتماد على جيوب المواطنين والجباية الجائرة الا ان المديونية ازدادت ولم تنقص وكذا العجز هل هذا هو التصحيح الاقتصادي نناقش موازنات الدوائر المستقلة وهناك دوائر ومؤسسات اصبحت امبراطوريات لأشخاص اثروا من وراءها ثراء فاحشا وهذا ليس من عندي بل من اورق ديوان المحاسبة العتيد.

وقال صوت هذا المجلس بضرورة طرد السفير الاسرائيلي واشترط واعطى الحكومة مهلة اذا لم تطرده سنحجب الثقة ،ولم تطرده وفشلنا في حجب الثقة وقيل في حينها من بعضنا ومن غيرنا اننا كبرنا حجرنا وان الحكومة لا تستطيع طرد السفير معذورة.

لكن اتفاقية الغاز مع دولة الكيان الصهيوني الغاضب صوتنا ايضا في هذا المجلس على عدم تمريرها وقلنا اذا الحكومة مررتها سنحجب الثقة وصوتنا على عدم رفع الكهرباء رغم ان اللجنة المالية بالاشتراك مع لجنة الطاقة وانا احترم توصياتها الا ان المجلس لم يقبل هذا التنسيب وصوت على عدم زيادة الكهرباء وبالرغم من ذلك زادت الحكومة الكهرباء (7،5%) وتجاهلت هذا المجلس وانا لا اريد ان نحجب الثقة عنها على الاقل الموازنة لا نردها

أخبار ذات صلة