مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

فلسطينيون فوق الركام يبحثون عمن تحته

تقرير| حراك عربي إسلامي لوقف النار في غزة

تقرير| حراك عربي إسلامي لوقف النار في غزة

نشر :  
منذ 7 أشهر|
اخر تحديث :  
منذ 7 أشهر|
  • وزير الخارجية الصيني وانغ يي طالب المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات عاجلة لوقف الكارثة الإنسانية

لا يُهم إن دمر قطاع غزة بأكمله، ليست مشكلة أن يقتل آلاف البشر حتى لو كان نصفهم أطفال، لا بأس إن هجّر مئات الآلاف من مناطقهم، فكيان الاحتلال الإسرائيلي يفعل ما يشاء، أو هكذا يبدو المشهد على الأقل، فرغم فداحة ما يرتكبه بحق الفلسطينيين إلا أن العالم ومجالسه الدولية لم يستطع إيقاف جنونه الحربي. 


اقرأ أيضاً : الخصاونة: تهجير أهالي الضفة الغربية سيعتبر إخلالا بمعاهدة السلام


من الصين.. بدأ وفد عربي إسلامي حراكاً دبلوماسياً محوره غزة في مسعى لوقف إطلاق النار واتخاذ إجراءات رادعة لجرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين، فضلاً عن تأمين ممرات إغاثية عاجلة لدعم القطاع المحاصر.

وزير الخارجية الصيني وانغ يي طالب المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات عاجلة لوقف الكارثة الإنسانية التي تتكشف في غزة، لافتاً إلى أن الوضع في القطاع يؤثر على كل البلدان في جميع أنحاء العالم ويعيد النظر في مبدأ الخير والشر والمبادئ الأساسية للإنسانية.

في ظل ما يجري في غزة وعموم الأراضي الفلسطينية المحتلة، لا بد أن وزير الخارجية الصيني يدرك تماماً أن تطبيق المبادئ الإنسانية يعتمد على أي نوع من البشر أنت وإلى من تنتمي.

وفيما يصمّ الغرب أذنيه عن سماع صوت السلام ويدعم ضجيج الحرب، يدور الحراك العربي الإسلامي اليوم في فلك الأعضاء الدائمين بمجلس الأمن - القوى العظمى في العالم، ورغم حسن النوايا العربية الإسلامية، فإن التعويل على الصين أو روسيا التي تخوض حرباً مع أوكرانيا أو الولايات المتحدة الداعم الأكبر للكيان أو فرنسا أو بريطانيا لإنصاف الفلسطينيين، هو أمر يشي بفشل المسعى وضعف النتائج.