مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

جلالة الملك عبدالله الثاني يستقبل رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين

الملك يؤكد ضرورة التحرك فورا لوقف إطلاق النار في غزة

الملك يؤكد ضرورة التحرك فورا لوقف إطلاق النار في غزة

نشر :  
منذ 7 أشهر|
اخر تحديث :  
منذ 7 أشهر|
  • الملك: ضرورة التحرك فورا لوقف إطلاق النار في غزة وحماية المدنيين
  • الملك يدعو المجتمع الدولي إلى وقف الكارثة الإنسانية بغزة
  • الملك: استمرار "إسرائيل" في حربها البشعة على غزة سيدفع إلى انفجار الأوضاع في المنطقة بأسرها
  • الملك: ضرورة العمل بشكل جاد نحو أفق سياسي للقضية الفلسطينية لتحقيق السلام العادل والشامل

أكد جلالة الملك عبدالله الثاني ضرورة التحرك فورا لوقف إطلاق النار في غزة، وحماية المدنيين، وضمان إيصال المساعدات الإنسانية إلى هناك دون انقطاع.

وحذر جلالته لدى استقبل رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، في إطار الجهود المكثفة المبذولة لوقف الحرب على غزة، الأحد من تفاقم الوضع الإنساني في القطاع، داعيا المجتمع الدولي إلى وقف هذه الكارثة الإنسانية احتراما للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.


اقرأ أيضاً : الملك: لن ينتصر أحد إلا إذا حصل الفلسطينيون على حقوقهم ودولتهم


وشدد جلالته على أن استمرار "إسرائيل" في حربها البشعة على غزة وانتهاكاتها اللاشرعية في الضفة الغربية والقدس، سيدفع إلى انفجار الأوضاع في المنطقة بأسرها.

وجدد جلالته التأكيد على ضرورة العمل بشكل جاد نحو أفق سياسي للقضية الفلسطينية لتحقيق السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين، لافتا إلى دور الاتحاد الأوروبي بهذا الشأن.

من جانبها، عبرت رئيسة المفوضية الأوروبية عن تقديرها لدور الأردن في مجال الدعم الإنساني للمدنيين في غزة، ودور المستشفى الميداني العسكري بهذا الخصوص.

وأشادت بجهود جلالة الملك السياسية من أجل حل القضية الفلسطينية، مشددة على ضرورة تحقيق السلام على أساس حل الدولتين.

وأكدت رئيسة المفوضية الأوروبية رفضها لأية محاولات لتهجير الفلسطينيين، كما أكدت أهمية الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني في القدس.

وتم التأكيد خلال اللقاء على إدانة العنف من قبل المستوطنين في الضفة الغربية.

وحضر اللقاء نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان.

الاحتلال يواصل عدوانه لليوم الـ44

دخل عدوان الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة يوم الـ44 على التوالي، إذ لا يزال يستهدف المدنيين في الأماكن التي يجدر أن تكون آمنة، إلا أنها اليوم باتت مرمى لأهدافه الوحشية على وقع الحصار الكامل، والافتقار لمقومات الحياة الأساسية ومنع إدخال الوقود، ما تسبب بكارثة إنسانية، خصوصا مع خروج المستشفيات عن الخدمة، ما أسفر عن ارتفاع الشهداء المرضى.

طوفان الأقصى

وأطلقت كتائب القسام الذراع العسكري لحركة حماس عملية طوفان الأقصى في 7 تشرين الأول/ أكتوبر، ردا على انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

في المقابل، أطلق الاحتلال الإسرائيلي عملية عسكرية ضد قطاع غزة أسماها "السيوف الحديدية"، وشنت سلسلة غارات عنيفة على مناطق عدة في القطاع، أسفرت عن ارتقاء مئات الشهداء وآلاف الجرحى، إضافة إلى تدمير أعداد كبيرة من البنايات والأبراج السكنية والمؤسسات والبنى التحتية.

وقال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، إن عدد الشهداء تجاوز 12 ألفا بينهم 5 آلاف طفل، و3300 امرأة.

وبحسب هيئة البث العبرية، بلغ عدد القتلى من جنود ومستوطنين 1538 بينهم 380 جنديا، وإصابة نحو 5 آلاف آخرين.