مواجهات دوري أبطال أوروبا الليلة

رياضة
نشر: 2015-02-24 10:56 آخر تحديث: 2016-07-28 04:40
مواجهات دوري أبطال أوروبا الليلة
مواجهات دوري أبطال أوروبا الليلة
المصدر المصدر

رؤيا - يستضيف مانشستر سيتي برشلونة للعام الثاني على التوالي في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم ، بينما يلتقي يوفنتوس الإيطالي فريق بوروسيا دورتموند الألماني في مواجهة منعشة لذاكرة الفريقين اللذين التقيا من قبل في نهائي 1997 للبطولة. وذلك مع استئناف منافسات جولة ذهاب دور ال16 من البطولة الأوروبية غدا الثلاثاء.


ويواجه الفرنسي آرسين فينجر مدرب أرسنال الإنجليزي ناديه السابق موناكو فيما يلتقي باير ليفركوزن الألماني مع بطل أسبانيا أتلتيكو مدريد بعد غد الأربعاء في آخر مواجهتين بجولة مباريات الذهاب.

 

ولم تكن مواجهة العام الماضي جيدة بالنسبة لبطل إنجلترا أمام برشلونة ، بطل أوروبا أربع مرات ، حيث تأهل النادي الكاتالوني للدور التالي من دوري الأبطال متفوقا 4 / 1 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

 

ولكن سيتي لديه أسباب وجيهة للتفاؤل هذه المرة بعدما تأهل إلى دور ال16 قادما من مجموعة صعبة يتصدرها بطل ألمانيا بايرن ميونيخ وعلى حساب روما الإيطالي ، بينما ارتفعت معنويات الفريق بشكل أكبر مؤخرا بتغلبه 5 / صفر على نيوكاسل في الدوري الإنجليزي أمس الأول السبت.

 

ومع عودة الإيفوري يايا توريه لصفوف سيتي بعد انتهاء مشاركته الدولية مع منتخب بلاده ببطولة كأس أفريقيا الأخيرة بالاضافة إلى وصول دافيد سيلفا وسيرخيو أجويرو إلى قمة مستواهما بعد العودة من الإصابة ، يرى فينسنت كومباني قائد سيتي أن فريقه وصل إلى قمة مستواه وذروة حماسه الآن في الوقت المناسب.

 

وقال كومباني للصحفيين : “إننا نخوض معركة من جديد من أجل لقب الدوري الممتاز ، وهذا ما رأيتموه. وسنخوض معركة أخرى من أجل دوري الأبطال أيضا. إن تاريخ هذا النادي يخبركم أننا خلال السنوات الست الأخيرة حافظنا على وتيرة تقدمنا”.

 

وأعرب مانويل بيليجريني مدرب مانشستر سيتي عن أمله في تماثل اللاعب جيمس ميلنر للشفاء سريعا ، بينما يأمل لاعب الوسط المخضرم فرانك لامبارد في لعب دور ما بمباراة الغد.

 

وقال لامبارد : “لم أتوقع المشاركة في أي من مباريات دوري الأبطال هذا العام ، ولم أظن أنني سأشارك في هذه البطولة من جديد. لذا فقد كان الإنجاز مذهلا على المستوى الشخصي”.

 

أما برشلونة ، الذي يشارك في دور ال16 لدوري الأبطال للعام الحادي عشر على التوالي ، فسيكون عليه أن يقدم ردا سريعا بعد هزيمته المفاجئة على ملعبه من فريق ملقة في الدوري الأسباني أمس الأول السبت. وذلك عندما يحل ضيفا على سيتي في أول عودة لمهاجمه لويس سواريز إلى إنجلترا منذ انضمامه إلى النادي الكاتالوني قادما من ليفربول الإنجليزي في تموز/يوليو الماضي.

 

وقال جيرارد بيكيه مدافع برشلونة عقب مباراة السبت : “كان اداؤنا سيئا للغاية اليوم ، فقد لعبنا بدون أي أفكار أو إلهام .. ولكن علينا الآن أن ننسى أمر هذه المباراة وأن نفكر في رحلتنا إلى مانشستر”.

 

من ناحية أخرى ، يلتقي يوفنتوس مع دورتموند للمرة الأولى في نهائيات دوري الأبطال منذ نهائي 1997 بالبطولة الذي منح الفريق الألماني لقبه الأوروبي الأول والوحيد حتى الآن.

 

وفي الوقت الذي يتصدر فيه يوفنتوس ترتيب الدوري الإيطالي كعادته ، فقد واجه دورتموند العديد من الصعوبات على المستوى المحلي وإن كان يبدو أنه استعاد قدرا كبيرا من ثقته في نفسه بعدما حقق ثلاثة انتصارات متتالية مؤخرا.

 

ورغم أن دورتموند مازال يواجه ضغوطا شديدة في الدوري الألماني (بوندسليجا) فقد أكد يورجن كلوب مدرب النادي أن دوري الأبطال “قصة مختلفة تماما”.

 

وقال كلوب : “لن نلعب هذه المباراة بوصفنا المرشح الأقوى للفوز ، ولكننا سنبذل قصارى جهدنا”.

 

وأضاف : “نريد تحقيق نتيجة جيدة. لنرى من سيكون متاحا لنا من اللاعبين يوم الثلاثاء. ولكن البوندسليجا تظل البطولة الأهم بالنسبة لنا ، أما دوري الأبطال فهو مجرد تحلية”.

 

وربما يستغل كلوب مباراة تورينو لإجراء بعض التغييرات في صفوف الفريق . فقد تعافى المدافع ماتس هوملس من الإصابة بنزلة برد بينما استعاد لاعبو الوسط جاكوب بلازتشايكوفسكي وسفن بيندر وسيباستيان كيل لياقتهم البدنية بعد تعافيهم من الإصابة ويتنافسون حاليا على العودة للتشكيل الأساسي لدورتموند.

 

من جانبه ، أكد ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس أن فريقه دخل مرحلة حاسمة من الموسم.

 

وقال أليجري : “نعود إلى بطولة دوري الأبطال بحال جيدة .. لقد استعاد بوروسيا توازنه وبدأ يؤدي بشكل جيد ، ولكننا سنكون مستعدين يوم الثلاثاء”.

 

بينما قال أندريا بيرلو نجم خط وسط يوفنتوس : “علينا أن نضغط على دورتموند من البداية. وإذا حققنا الفوز دون أن تهتز شباكنا فهذا سيضعنا في موقف مثالي قبل مباراة العودة لأنني سبق أن جربت الاجواء في دورتموند”.

 

ويأمل آرسنال في تحقيق تقدم ما بهذا الموسم بعدما فشل في تجاوز دور ال16 بدوري الأبطال في السنوات الأربع الماضية.

 

وقال فينجر : “بالطبع ستكون مواجهة صعبة ولكن الفوز بها ممكن. تعتبر فرص الفوز متكافئة بنسبة 50% لكل طرف لأن موناكو يمر بموقف مشابه لنا”.

 

وتسنح الفرصة أمام جماهير البوندسليجا لمشاهدة مهاجم بايرن ميونيخ السابق ماريو ماندزوكيتش من جديد في ألمانيا عندما يحل فريقه الجديد أتلتيكو مدريد ضيفا على باير ليفركوزن يوم الأربعاء.

 

وحقق ماندزوكيتش شراكة ناجحة مع الفرنسي أنطوان جريزمان ليسجلا سويا 37 هدفا في مختلف البطولات مع أتلتيكو هذا الموسم مما أبقى المهاجمان الآخران فيرناندو توريس وراؤول خيمينيث على مقاعد بدلاء الفريق.

 

وكانت مباريات ذهاب دور ال16 الأربع بدوري الأبطال التي جرت الأسبوع الماضي انتهت بفوز حامل اللقب الأسباني ريال مدريد على مضيفه الألماني شالكه 2 / صفر.

 

بينما تعادل شاختار دونتسيك الأوكراني مع بايرن ميونيخ الألماني بدون أهداف ، وتعادل باريس سان جيرمان الفرنسي مع تشيلسي الإنجليزي وبازل السويسري مع بورتو البرتغالي بنتيجة 1/1 لكل منهما.

أخبار ذات صلة