سوريا تطالب مجلس الأمن بإدانة "العدوان التركي"

عربي دولي
نشر: 2015-02-24 09:06 آخر تحديث: 2016-06-26 15:25
سوريا تطالب مجلس الأمن بإدانة "العدوان التركي"
سوريا تطالب مجلس الأمن بإدانة "العدوان التركي"
المصدر المصدر

رؤيا - روسيا اليوم - طالبت سوريا مجلس الأمن الدولي بإدانه ما اعتبرته "عدوانا تركيا" على أراضيها واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق "النظام التركي" على أثر عملية نفذتها القوات التركية الأحد الماضي.

وفي رسالتين وجهتهما وزارة الخارجية السورية إلى مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة دانت دمشق التدخل التركي في الأراضي السورية مؤكدة أن "هذا العدوان يشكل انتهاكا صريحا على الجمهورية العربية السورية وعلى سيادتها على أرضها".

وقالت الوزارة في رسالتيها: إن "حكومة الجمهورية العربية السورية تؤكد أن قيام الحكومة التركية بنقل موقع المزار إلى منطقة أخرى داخل الأراضي السورية من خلال تصرف أحادي، ودون أي اتفاق بهذا الشأن مع الحكومة السورية لا يمكن تبريره، يندرج في إطار الاعتداء على السيادة الوطنية للدولة السورية نظرا لأن الاتفاقيات والمراسلات المتعلقة بالمزار المذكور تعالج الأمر من زاوية القيمة الرمزية وليس باعتباره قطعة أرض تركية متنقلة على الأرض السورية".

منتقدة بذلك تبرير أنقرة "الاستيلاء على أرض سورية بديلة عن تلك التي كان يقع فيها الضريح سابقا" معتبرة أن الضريح الذي يدخل في ملكية تركيا لرمزيته تم نقله وبالتالي لم تعد لتركيا أية حقوق ملكية على الأرض التي تم تشييد الضريح عليها.

وأشارت دمشق إلى أن الاستيلاء قسرا على أراض سورية، من ذلك قرية أشمة الحدودية ورفع العلم التركي عليها تمهيدا لنقل الضريح إليها مستقبلا يعد احتلالا لأرض سورية.

ونبهت الخارجية السورية إلى وجود تنسيق بين تركيا وتنظيم "الدولة الإسلامية" الذي يسيطر على المنطقة التي يقع فيها ضريح سليمان شاه حيث لم يتعرض تنظيم "داعش" للقوات التركية لدى دخولها أو خروجها.

يذكر أن الجيش التركي قام بعملية عسكرية في الأراضي السورية، تم بنتيجتها نقل رفات سليمان شاه إلى تركيا، بعد أن كانت على بعد 35 كم من تركيا، على ضفاف نهر الفرات.

أخبار ذات صلة