وزير المياه والري يوقع اتفاقية توسعة محطة كفرنجة بقيمة 10,5 مليون دينار

محليات
نشر: 2015-02-22 14:55 آخر تحديث: 2016-07-24 15:30
وزير المياه والري يوقع اتفاقية توسعة محطة كفرنجة بقيمة 10,5 مليون دينار
وزير المياه والري يوقع اتفاقية توسعة محطة كفرنجة بقيمة 10,5 مليون دينار
المصدر المصدر

رؤيا - حمزة الشوابكة - وقع الدكتور حازم الناصر وزير المياه والري بحضور امين عام سلطة المياه المهندس توفيق الحباشنة ومدير وحدة التخطيط والادارة PMU  م. اياد الدحيات ومساعد الامين العام م. مالك الرواشدة  وعدد من المسؤولين في قطاع المياه اتفاقية اعادة تأهيل وتوسعة محطة تنقية كفرنجة في محافظة عجلون مع مدير عام شركة ابراج العرب المهندس هشام الوادي بقيمة حوالي 10,5 مليون دينار أردني ممولة بنسبة 66,5% من بنك الاعمار الالماني  kfw  و33,5 % من خزينة المملكة الاردنية الهاشمية .
 
وبين وزير المياه والري ان هذه الاتفاقية تأتي ضمن جهود وزاره المياه والري / سلطه المياه المستمرة في احداث نقلة نوعية و تحسين خدمات المياه والصرف الصحي المقدمه للمواطنين في مناطق الشمال وتطوير الخدمات استجابة للظروف الطارئه التي مازالت تشهدها مناطق الشمال(محافظات اربد والمفرق وجرش وعجلون ) بسبب نزوح اعداد كبيره من  اللاجئين السوريين لهذه المناطق .
 
وبين الوزير ان الوزارة/ سلطة المياه تعمل جاهدة لتجاوز الاثار الناجمة عن الاكتظاظ الذي تشهده محافظات الشمال بالأخص والتزايد الهائل في الطلب على المياه يوما بعد يوم وما ينتج عن ذلك من زيادة استهلاك في مياه الشرب وبالتالي انعكاس ذلك على ارتفاع كميات المياه العادمة التي ترد الى محطات معالجة المياه العادمة وبالتالي وصولا الى طاقتها القصوى مما يحملها وطواقمها أعباء كبيرة تفوق قدرتها .
 
وكشف الوزير ان هذا المشروع الذي سيرفع طاقة المحطة الى 9 آلاف م3 يوميا وسيستغرق تنفيذه 12 شهرا  حيث يتوقع انجاز المشروع قبل نهاية شهر 2/2016 سيكون  من المشاريع الهامة لرفع طاقة المحطة القائمة وزيادة قدرتها الاستيعابية نتيجة لزيادة التدفقات بسبب ازدياد الاستخدام من المواطنين واللاجئين المنتشرين في التجمعات السكانية والحيلولة دون انسياب مياه غير معالجة الى وادي كفرنجة للحفاظ على البيئة العامة وحماية لمياه سد وادي كفرنجة.
 
وبين ان المياه المعالجة الناتجة وفق اعلى المواصفات سيتم الاستفادة منها  لأغراض الري وفق مواصفات عالية الجودة وتفوق مثيلاتها في عدد من المناطق في العالم وفق استراتيجية الوزارة  بالتعامل مع مياه الصرف الصحي وتوسيع الاستفادة منها بما ينسجم مع التقنيات العلمية الحديثة والمتطورة وفق برنامج متطور انتهجته وزارة المياه والري بكافة قطاعاتها لأعادة استخدام المياه المعالجة لأغراض الزراعة المقيدة والصناعات المختلفة وحققت نجاحات فيه تسعى عدة دول مجاورة وصديقة للأستفادة من تجربة الاردن في هذا المجال.
 
واضاف ان المشروع يتضمن تحسين أنظمة المعالجة وفق احدث المواصفات العالمية وتركيب انظمة فلترة تعقيم وكذلك نظام تقني حديث لمعالجة الحمأة وأجهزة تحكم بالروائح بما يحقق أعلى درجات المحافظة عل البيئة.
 
واضاف الدكتور الناصر ان الوزارة تواصل العمل مع كافة الجهات المانحة الدولية لجلب المزيد من المشاريع التي سيكون لها كل الأثر في تحسين واقع الحياة المعيشية لمواطننا الاردني حيث ان تنفيذ المحطة سيرفع من قدرة المحطة على خدمة تجمعات سكانية جديدة  في مناطق محافظة عجلون  وتحسين المستوى البيئي في المناطق المحيطة بالمحطة .
 
واشار الوزير الناصر ان الوزارة  تعمل بكل جهودها للتعامل مع الظروف الاستثنائية والطارئة التي تشهدها مناطق الشمال سواء فيما يتعلق في الطلب المتزايد على المياه وسد العجز المتزايد في حصة المواطن في هذه المناطق الى أقل من 50% عما كانت عليه في الظروف العادية مؤكدا ان مشاريع عدة سيتم تنفيذها في المناطق الشمالية والوسط وتشمل محطات وخطوط ناقلة رئيسية وفرعية ووصلات منزلية وتطوير المضخات وكذلك محطات الرفع للصرف الصحي ومحطات معالجة المياه العادمة (الصرف الصحي ) وتطوير وتركيب أنظمة حديثة للمحطات القائمة حاليا .
 
وطمئن الوزير الاخوة المواطنين ان الخطط التي انتهجتها وزارة المياه والري بكافة قطاعاتها استطاعت وبحمد الله من مواجهة كل الضغوطات وحققت خدمات المياه والصرف الصحي تحسنا ملحوظا في التزويد المائي والصرف الصحي في كافة مناطق الشمال مشيدا بالدعم الدولي الذي حصل عليه قطاع المياه بفضل الجهود التي يبذلها جلالة الملك على الساحتين العربية والدولية.
 
مدير عام شركة ابراج العرب م. هشام وادي اكد ان هذا المشروع يأتي تنفيذه من قبل القطاع الخاص الاردني الذي اصبح على درجة عالية من القدرة والكفاءة لتنفيذ مشاريع تقنية متطورة وحديثة وفق افضل المواصفات مما سيحل مشكلة الروائح في المنطقة ويحسن الواقع البيئي مشددا على الشراكة الفاعلة ما بين القطاع الخاص ووزارة المياه والري في تنفيذ مشاريع مائية وصرف صحي حيوية في مختلف مناطق المملكة .
 
ويشار الى ان عدد محطات معالجة المياه العادمة في المملكة 27 محطة تعمل بالطرق الميكانيكية الحديثة وفق مواصفات عالمية تعالج ما يصل الى حوالي 122 مليون م3 من المياه وتقوم بتامين مايزيد على 115 مليون م3 منها لغايات الاستخدام المختلف في الصناعات والزراعات المقيدة والعلفية وخاصة زراعة البرسيم والذرة العلفية التي تدر مردود اقتصادي كبير على المزارعين ومربي المواشي.

أخبار ذات صلة