مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

مجلس الأمن الدولي

مجلس الأمن يفشل في تبني مشروع قرار روسي يدعو إلى وقف إطلاق نار إنساني في غزة

مجلس الأمن يفشل في تبني مشروع قرار روسي يدعو إلى وقف إطلاق نار إنساني في غزة

نشر :  
منذ 9 أشهر|
اخر تحديث :  
منذ 9 أشهر|
  • المشروع الروسي كان يدعو إلى إيصال المساعدات الإنسانية والإجلاء الآمن للمدنيين 

فشل مجلس الأمن الدولي في تبني مشروع قرار روسي يدعو إلى وقف إطلاق نار إنساني في قطاع غزة، الذي يعاني من القصف المتواصل من قبل طائرات الاحتلال. 


اقرأ أيضاً : بوتين يؤكد موقف روسيا بدعم حق الشعب الفلسطيني في الحرية والاستقلال


وقال المندوب الروسي، "يؤسفنا أن المجلس ظل رهينة أنانية الوفود الغربية". 

من جهتها قالت المندوبة البريطانية في مجلس الأمن: "لا نستطيع تأييد قرار لا يندد بأفعال حركة حماس"، مشيرة إلى العمل لمواجهة تدهور الأوضاع في غزة. 

بدورها، أفادت المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن، بأن مشروع القرار الروسي طرح دون أي مشاورات ودون الإشارة إلى حماس.

وزعم مندوب الاحتلال في مجلس الأمن أن حماس تسعى لإبادة اليهود.

وقال مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة، إن ما يحدث في غزة ليس عملية عسكرية بل هو اعتداء ومجزرة، مشيرا إلى الاحتلال قتل أسرا بأكملها في غزة. 

وذكرت المندوبة البريطانية في مجلس الأمن أن بلادها تعمل لمواجهة تدهور الأوضاع الإنسانية في غزة

من جهته دعا المندوب الصيني في مجلس الأمن لاحترام القانون الإنساني الدولي وحماية المدنيين. 

وأكدت المجموعة العربية في مجلس الأمن أنالأعمال العسكرية للاحتلال في غزة لا تحترم المعايير الدنيا لحقوق الإنسان. 

وكان يدعو المشروع إلى إيصال المساعدات الإنسانية والإجلاء الآمن للمدنيين الذين يحتاجون ذلك

وأعرب مشروع القرار الروسي الذي تم توزيعه بمجلس الأمن مساء الجمعة، عن القلق البالغ إزاء تفاقم الأزمة الإنسانية في غزة

وأكد المشروع على وجوب حماية السكان المدنيين من الجانبين "الفلسطينيين والمستوطنين".

في الأثناء، تواصل طائرات الاحتلال الإسرائيلي شن هجمات صاروخية عنيفة، استهدفت المدنيين والمراكز الطبية والمستشفيات، وطواقم الإسعاف والصحفيين، والذي أدى إلى ارتفاع عدد الشهداء في القطاع المنكوب، إلى أكثر من 2800 شهيد منذ بدء العدوان في السابع من أكتوبر / تشرين أول الحالي.