مرحبا بك في موقع رؤيا الإخباري لتطلع على آخر الأحداث والمستجدات في الأردن والعالم

وزير الدفاع البريطاني يعلن برنامج تدريبي لجيش أوكرانيا

"مجلس الأمن الروسي": تدريب بريطانيا لعسكريين في أوكرانيا يدفع لوقوع حرب عالمية ثالثة

"مجلس الأمن الروسي": تدريب بريطانيا لعسكريين في أوكرانيا يدفع لوقوع حرب عالمية ثالثة

نشر :  
منذ 9 أشهر|
اخر تحديث :  
منذ 9 أشهر|
  • وزير الدفاع البريطاني أعلن نية إرسال قوات من الجيش البريطاني إلى أوكرانيا

قال نائب رئيس مجلس الأمن الروسي إن تدريب بريطانيا لعسكريين في أوكرانيا يدفع بوقوع حرب عالمية ثالثة.


اقرأ أيضاً : بايدن يطالب بتمرير مساعدات لأوكرانيا بعد تجنب إغلاق الحكومة


وفي ذات السياق، أعلن وزير الدفاع البريطاني، غرانت شابس، عن نية بلاده لإرسال قوات من جيشها إلى أوكرانيا في إطار برنامج تدريب رسمي، بدلاً من الاعتماد على القواعد البريطانية وقواعد أعضاء حلف شمال الأطلسي (ناتو) الأخرى.

وطالب وشابس شركات الدفاع الوطنية بالاستثمار في إنشاء مصانع لتصنيع الأسلحة في أوكرانيا.

كما أشار وزير الدفاع البريطاني إلى أن بلاده تعتبر نفسها دولة بحرية حربية، ولهذا يمكن لقواتها تقديم المساعدة وتقديم المشورة فيما يتعلق بالمياه الدولية، خاصة في مواجهة التدابير الروسية في البحر الأسود، وفقًا لتصريحه.

مسيرات متبادلة

وأعلنت القوات الجوية الأوكرانية يوم الأحد أنها أسقطت 16 طائرة مسيّرة من بين 30 طائرة أطلقتها روسيا على الأراضي الأوكرانية خلال الليل. في الوقت نفسه، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها نجحت في إسقاط 4 مسيّرات أوكرانية في مناطق غرب وجنوب البلاد.

وذكرت القوات الأوكرانية أن روسيا قامت بإطلاق المسيّرات من الاتجاهات الجنوبي والجنوبي الشرقي والشمالي، مشيرةً إلى أن منطقة تشيركاسي وسط أوكرانيا تعرضت للهجوم.

وأكد حاكم منطقة تشيركاسي أن الهجوم الروسي على المنطقة أسفر عن إصابة شخص واندلاع حرائق في مستودعات تخزين الحبوب.

وأفاد البيان الصادر عن المكتب الرئاسي الأوكراني أن البنية التحتية والمستودعات أيضا تضررت في مناطق ميكولايف الجنوبية ومنطقة دنيبروبتروفسك شرق البلاد.

وأشار الجيش الأوكراني إلى أن محاولات روسيا لاستعادة المواقع التي فقدتها قرب بلدة نوفوداريفكا في زاباروجيا فشلت، وأن محاولات القوات الروسية لاستعادة المواقع في بلدة كليشيفكا على محور باخموت تمت إحباطها.

وتسبب القصف الروسي لأكثر من 100 بلدة ومدينة أوكرانية قرب خطوط المواجهة في إجلاء آلاف السكان من تلك المناطق، وفقًا لتقارير مراسلي الجزيرة.